البنتاغون: واشنطن مستعدة لتقديم اقتراحات بمكافحة الإرهاب في إدلب لكن بدون موسكو

البنتاغون: واشنطن مستعدة لتقديم اقتراحات بمكافحة الإرهاب في إدلب لكن بدون موسكو
السبت ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٢ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم السبت، أن واشنطن مستعدة لتقديم اقتراحات بقضية مكافحة الإرهاب بشكل فعال في إدلب السورية، وبأقل الخسائر المدنية، مؤكدة أنه لا يوجد مخطط للتعاون مع موسكو بهذا الشأن.

العالم - سوريا

وقال قائد أركان الجيش الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد: "القوات الأمريكية تعتقد أن هناك طريقة أكثر فعالية لإجراء عمليات حقيقة لمكافحة الإرهاب، بدلا من القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق في إدلب".

وأشار دانفورد إلى، أن الولايات المتحدة لا تتحدث عن التعاون، بل عن استخدام القوات الأمريكية وسائل كشف للإرهابيين، حتى لو كانوا في الأحياء السكنية، وتحيدهم مع الحد الأدنى من وقوع ضحايا مدنيين.

وأكد أنه لم يتحدث مع رئيس هيئة الأركان الروسية، فاليري غيراسيموف منذ بدأت الأزمة في إدلب، وأنه لا يخطط للتواصل معه بعد.

وأفاد البنتاغون، بأن نحو "20-30" ألف إرهابي دخلوا إلى إدلب، وينتشرون وسط الأحياء السكنية بين مئات الآلاف المدنيين الذين فروا من العنف في مناطق أخرى من سوريا.

ودعا مندوبو فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة بالأمم المتحدة، أمس الجمعة، الدول الراعية لمفاوضات أستانا حول الأزمة السورية، روسيا وإيران وتركيا، إلى احترام وقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية مع احتمال شن حملة عسكرية من جانب الجيش السوري ضد الجماعات المسلحة هناك ونمو المخاوف من وقوع ضحايا بين المدنيين، فيما اتهم مندوب سوريا الجماعات المسلحة بانتهاك الاتفاق.

وكانت مصادر ميدانية تحدثت في وقت سابق عن إرسال الجيش السوري تعزيزات ضخمة إلى تخوم محافظة إدلب بانتظار ساعة الصفر لبدء حملة عسكرية واسعة النطاق لاستعادة المحافظة من مسلحي جبهة النصرة، ما أثار تحذيرات دولية خوفا من وقوع ضحايا في صفوف المدنيين أو استخدام السلاح الكيميائي في الهجوم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة