"الردع" تتهم "داعش" بتنفيذ الهجوم على مؤسسة النفط في ليبيا +صور

الإثنين ١٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ١١:٤٤ بتوقيت غرينتش

اتهمت قوة "الردع" الليبية، الموجودة في طرابلس، تنظيم "داعش" الإرهابي بتنفيذ الهجوم الذي تعرض له مقر المؤسسة الوطنية للنفط ، اليوم الاثنين.

العالم - ليبيا

وقالت القوة، في منشور عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أورده موقع "الوسط": "هجوم إرهابي من داعش يستهدف المؤسسة الوطنية للنفط".

وأضافت: "العثور على أشلاء الانتحاريين، بعضهم سمر البشرة حتى اللحظة"، مشيرة إلى "إخلاء مبنى المؤسسة من الموظفين والمدنيين".

كما ذكرت أن التحقيق جار من هوية من كان وراء التفجير.

وكان رئيس المؤسسة الليبية للنفط، مصطفى صنع الله، قد أعلن أنه تم تحرير كافة المحتجزين، وهو من ضمنهم، من مقر المؤسسة بطرابلس بعد هجوم مسلح خلف قتلى وجرحى.

ونقلت قناة "ليبيا" عن صنع الله قوله: "كنت داخل المؤسسة وسمعت دوي انفجارين"، واصفا الهجوم بأنه كان عنيفا وخلف عددا من القتلى والجرحى.

كما ذكر أنه "تم إجلاء جميع موظفي المؤسسة الوطنية من المبنى".

وروى صنع الله في مداخلة هاتفية مع قناة تلفزيون "ليبيا 218" أن الهجوم جرى الساعة التاسعة صباحا، رافقه إطلاق نار كثيف داخل مبنى المؤسسة، لافتا إلى أن العملية كانت مفاجئة، وأن عددا من العاملين في المؤسسة تمكنوا من النجاة بأنفسهم، وأن قوة الردع الخاصة التي تدخلت أجلت الباقين.

هذا، ولم يعلن حتى الآن عن حصيلة ضحايا هذا الهجوم الإرهابي، الذي استهدف أهم مؤسسة اقتصادية في ليبيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة