لافروف: التواجد العسكري الأميركي في سوريا غير مشروع

لافروف: التواجد العسكري الأميركي في سوريا غير مشروع
الأربعاء ١٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٩ بتوقيت غرينتش

شدد وزير الخارجية الروسى سيرغى لافروف على ان وجود الولايات المتحدة العسكري في سوريا غير مشروع، داعيا الدول الغربية إلى مواجهة خطر إرهاب التطرف بدلا من استخدامه لتحقيق أهداف تخدم بعض المصالح الآنية.

العالم-سوريا

ونقلت وكالة تاس الروسية عن لافروف قوله أمام منتدى للدبلوماسيين الشباب على هامش المنتدى الاقتصادى الشرقى المقام في مدينة فلاديفوستوك شرق روسيا اليوم إنه: ينبغي للأقنية السياسية للحوار مع الولايات المتحدة بشأن سوريا أن تساعد على إيجاد أرضية مشتركة للتسوية فيها ولدينا في هذا السياق قناة اتصال مهنية جدا بين قواتنا المسلحة بين البلدين حول الوضع في سوريا. مشددا على أنه تمت دعوة روسيا من قبل الحكومة السورية الشرعية غير أن وجود الولايات المتحدة العسكري في سوريا غير مشروع.

وأضاف: انني افترض أن الاتصالات بشأن سوريا التي ما زلنا نحتفظ بها عبر القنوات السياسية ستساعدنا في إيجاد نهج مقبول للطرفين ومقبول أولا وقبل كل شيء من وجهة نظر السوريين أنفسهم.

ودعا الوزير الروسي الدول الغربية إلى مواجهة خطر إرهاب التطرف بدلا من استخدامه لتحقيق أهداف تخدم بعض المصالح الآنية، مشددا على: أننا نواجه الآن تهديدات الإرهاب والاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة وآمل أن يسود الفهم للحاجة إلى محاربة هذا الشر بشكل مشترك بدلا من مواجهة بعضنا البعض في هذا الوضع أو ذاك كما هو الحال في سوريا على سبيل المثال.

وأوضح لافروف أنه بعد احتلال العراق تحت ذريعة ملفقة ظهر تنظيم “داعش” وبعد أن تعرضت سوريا لهجوم من قبل المتطرفين بدعم من دول إقليمية ودول غربية ظهرت “جبهة النصرة” احدى أكثر الجماعات الإرهابية شرا وفعالية محذرا من أن التوقعات التي تفترض انه بالامكان استخدام هؤءلاء الارهابيين لتحقيق أهداف اليوم ومن ثم السيطرة عليهم غدا ليست سوى وهم وهذا لن يحدث أبدا.

كما اعتبر لافروف أن العلاقات الروسية الامريكية “مصابة بالتسمم” في الوقت الراهن بسبب السياسات التى تتبعها الإدارات الأمريكية.

وقال إنه في العلاقات مع الشركاء أصبح للولايات المتحدة بالفعل شعار دائم… عندما يكون هناك شيء غير صحيح أعلن على الفور عن عقوبات وتدابير ذات تأثير إجباري مشددا على أنه لا يمكن للولايات المتحدة الاعتماد على نجاح مثل هذه السياسة على المدى الطويل.

يشار إلى أن المنتدى الاقتصادي الشرقي في دورته الرابعة يعقد في جامعة الشرق الأقصى الفيدرالية بجزيرة روسكي بمدينة فلاديفوستوك في الفترة من الـ 11 إلى الـ 13 من ايلول الحالي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة