وفي النهاية لم تتحقق الرؤيا الأميركية للعراق

وفي النهاية لم تتحقق الرؤيا الأميركية للعراق
الأربعاء ١٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٧ بتوقيت غرينتش

العالم – الخبر وإعرابه

الخبر:

إستقبل زعيم التيار الصدري العراقي مقتدی الصدر بمدينة الكوفة زعيم تحالف الفتح هادي العامري، حيث تمت التوافقات الأولية لتكوين الكتلة الأكبر في مجلس النواب العراقي عمليا.

التحليل:

- التقارب وإعلان التحالف بين مقتدى الصدر المعروف بمعارضته للحضور والتدخل الأميركي في العراق، وهادي العامري القيادي في الحشد الشعبي القريب من محور المقاومة ذوالماضي المعارض بتاتاً للأميركان، أحبط مرة أخرى النية التي كانت تبيتها أميركا منذ عدة أشهر لإعادة ما خسرته في العراق بفعل الانتخابات.

- رغم عدم الإعلان رسمياً عما تم الاتفاق عليه في جلسة اليوم، لكن مصادر مقربة من تياري "سائرون" و"الفتح" توقعت أن تتمخض جلسة البرلمان العراقي المزمع عقدها السبت القادم عن الإعلان عن الكتلة الأكبر تحت قيادة هذين التيارين، وأن ينتهي أمر البت في شأن الرؤساء الثلاث، أي رئيس البرلمان ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء في جمهورية العراق.

- وتذهب بعض التحليلات إلى أنه وفي ضوء تحتم معالجة الشؤون المعيشية لشيعة جنوب العراق وخاصة أهالي البصرة.. فمن المحتمل جداً أن يذهب منصب رئاسة الوزراء إلى وجه جديد من هذه المنطقة يصعد إلى الساحة السياسية في العراق.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة