بعد ربع قرن على اتفاق اوسلو.. هذا ما وصل اليه عدد المستوطنين+فيديو

الأربعاء ١٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٢٩ بتوقيت غرينتش

رام الله (العالم) ‏12‏/09‏/2018 - يحيي الفلسطينييون ذكرى مرور ربع قرن على اتفاق اوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وكيان الاحتلال الاسرائيلي. قناة العالم وضمن تغطيتها لهذه الذكرى تفتح ملف الاستيطان في الضفة الغربية الذي تضاعف منذ اتفاق اوسلو وحتى الان سبع مرات وبات يهدد المدن الفلسطينية.

العالم - خاص بالعالم

مستوطنة بيت ايل تجثم فوق اراضي مدينة البيرة وبلدتين محاذيتين لهما هما دورا القرع وبيتن.. هذه المستوطنة والتي اقيمت نهاية سبعينات القرن الماضي تمددت في العقدين الاخيرين وتضاعفت عدة مرات.. تضاعف جاء على حساب الاراضي الفلسطينية حتى وصلت اطرافها الى منازل الفلسطينيين.

وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، جمال جمعة، لقناة العالم: "انت تخرج من اي مدينة فلسطينية الى اي مدينة اخرى، ما بين المدينة والمدينة تمر عبر شبكة من الاستيطان والطرق الالتفافية، بمعنى انك وكأنك تخرج الى واقع آخر، وهذا ما فعلوه، يعني ان الواقع خارج المدن الفلسطينية والقرى تم تغييره وتهويده لصالح الاستيطان".

منذ اتفاق اوسلو الذي وقع في العام 1993 اي قبل ربع قرن تضاعف الاستيطان في الضفة الغربية سبع مرات على الاقل.. عدد المستوطنين في الضفة ارتفع خلال هذه الفترة من 110 آلاف مستوطن قبل الاتفاق الى 750 الف مستوطن في آخر احصائية لمراكز الابحاث الفلسطينية.

وقال الخبير بالشان الاسرائيلي فايز عباس لقناة العالم: "عمليا اسرائيل استغلت اتفاق اوسلو ولم تلتزم بالاتفاق كما كان يجب، وقامت بالبناء الاستيطاني المكثف خاصة في ظل حكومة اليمين".

لا فارق بالنسبة للاحتلال بين زمن التسوية وزمن الحرب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة