بالفيديو...هذا طلب اردوغان من دمشق بشان معركة ادلب!

بالفيديو...هذا طلب اردوغان من دمشق بشان معركة ادلب!
الخميس ١٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٢٢ بتوقيت غرينتش

كثفت انقرة إمداداتها بالسلاح للمسلحين للتصدي لهجوم الجيش السوري فيما أعلنت الامم المتحدة أن العمليات العسكرية في ادلب دفعت عشرات الالاف للنزوح.

العالم - خاص بالعالم 

خطة تركية مزدوجة لمدينة ادلب السورية.. تقارير صحفية ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان طلب عبر وسطاء من دمشق تأجيل معركة ادلب حتى الانتهاء من ملف الفصل بين المسلحين والارهابيين، واضافت اِن اردوغان عرض القيام بعملية عسكرية على مناطق تواجد المسلحين الاجانب من الايغور والتركستان والشيشان في جسرِ الشغور وخان شيخون، فيما سيضغط على المسلحين السوريين للقبول بتسوية على غرار ما حدثَ في الغوطة. 

اما الخطة التركية الثانية فانها تعتمدت على دعم الارهابيين في ادلب حتى النهاية ومنعهم من الانهيار. وهو ما دفع انقرة لتكثيف ارسالها للاسلحة والعتاد العسكري الى الارهابيين في ادلب ونشر مزيدا من القوات والأسلحة الثقيلة في اثني عشَر موقعا في المحافظة.. وقال قائد كبير في ما يسمى بالجيش الحر، ان الأتراك قدموا تعهدات بدعم عسكري كامل لمعركة طوية الأمد كي لا يستطيع الجيش السوري  أن يصل إلى ما يريد في ادلب.

المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اكدت أن المسلحين في إدلب يستعدون للهجوم على حلب وحماة في حال تقدم الجيش السوري في ادلب..

فيما اكد تقرير نشره معهد واشنطن المختص بشؤون الشرق الأوسط، ان عدد المسلحين في المحافظة يبلغ بين 50 و 90 الف شخص، وذلك حتى عام 2016 ،  الا ان هذا العدد زاد باضعاف مضاعفة خصوصا مع عمليات اجلاء الارهابيين من المحافظات السورية خلال العاميين الماضيين.

اما الامم المتحدة، فقد اعلنت نزوح اكثر من 38 الفا و500 شخص من مدينة ادلب، وهو ما يؤكد ان عملية التحرير باتت قريبة جدا، لكن اللافت انها اكدت عودة اربعة الاف وخمسمائة شخص من مدينة ادلب الى مناطقهم وهو ما يؤكد ثقتهم بالدولة السورية. 

اما الجيش السوري،  فانه يواصل استهدافاته اليومية لمواقع ومفاصل تحركات الارهابيين في رييفي حماة وادلب. وذلك في ظل دعم نوعي من موسكو فقد اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان بلاده مستعدة لدعم حلفائها اذا لزم الامر وذلك في اشارة للتهديدات الغربية لدمشق.

التفاصيل في الفيديو المرفق....

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة