نائب بريطاني: نطالب بإجابات حول مدى تورط الحكومة البريطانيّة بالانتهاكات في البحرين 

نائب بريطاني: نطالب بإجابات حول مدى تورط الحكومة البريطانيّة بالانتهاكات في البحرين 
الجمعة ١٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٣ بتوقيت غرينتش

انتقد البرلماني البريطاني آندي سلوتر بشدّة المساعدات التي تقدّمها الحكومة البريطانية للبحرين مؤكدًا أنّها تُخضع سمعة المملكة كمدافع عن حقوق الإنسان للاختبار.

العالم- البحرين

وفي مقال نشرته مجلة مجلس النواب البريطاني «ذي هاوس» قال إنّه مع استمرار تدهور حالة حقوق الإنسان في البحرين أنفقت الحكومة البريطانية أكثر من 5 ملايين جنيه إسترليني منذ عام 2012 على حزمة من المساعدات الفنّية للبحرين بهدف تحسين سجلّ حقوق الإنسان، لكن بعد ستّ سنوات ما زال الوضع يتدهور بشكل كبير.

وأشار المقال إلى تضاعف عدد المحكومين بالإعدام في البحرين ثلاثة أضعاف بعد تنفيذ أحكام الإعدام، ولفت إلى أنّ هناك 21 شخصًا ينتظرون الإعدام بمن فيهم 3 سجناء آخرين هم محمد رمضان، وحسين موسى، وماهر عباس الخباز، وهم ينتظرون الإعدام على الرغم من وعدهم بإعادة المحاكمة.

كما لفت سلوتر إلى أنّ جزءًا كبيرًا من برنامج المساعدة الذي تقدّمه وزارة الخارجية ذهب إلى تمويل التدريب لعناصر نظام العدالة الجنائية البحريني من الشرطة وحرّاس السجون إلى وحدة التحقيق الخاصة التابعة للنيابة العامة وأمين المظالم في وزارة الداخلية.

وأشار إلى رفض وزارة الخارجية البريطانية نشر أيّ من تقييمات حقوق الإنسان الخاصة بعملها في البحرين، وبعد عامين فقط من سؤال لجنة الشؤون الداخلية بمجلس النواب حول ما إذا كان إطار تقييم حقوق الإنسان لحكومة المملكة المتحدة مناسبًا للغرض.

ولفت إلى أنّه في الآونة الأخيرة، توقفت وزارة الخارجية البريطانية عن تمويل برنامج الإصلاح الخاص بها باستخدام صندوق الصراع والأمن والاستقرار وانتقلت إلى صندوق بريطانيا العالمي وصندوق النشاط المتكامل، وأنّه غير قادر على توفير التدقيق أو الرقابة.

وأكّد سلوتر وجود تساؤلات حول وجود مدرّبي الحكومة البريطانية داخل منشآت احتجاز بحرينيّة محدّدة في أوقات التعذيب.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة