شاهد: أمريكا تكشف رسميا عن تدريب المسلحين في سوريا

الجمعة ١٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٤٥ بتوقيت غرينتش

في سياق متصل اعلن الجيش الاميركي أنه اجرى تدريبات عسكرية مشتركة مع جماعات مسلحة يدعمها في قاعدة التنف جنوب سوريا. وهو ما اكده متحدث باسم هذه الجماعات الذي اكد ايضا وصول مئات الجنود الاميركيين.

العالم - سوريا

الجماعات المسلحة في البادية السورية بكنف ورعاية الاستخبارات الاميركية مباشرة. ومن الدعم والتسليح ينتقل المخطط الاميركي الذي يهدف لإفشال عملية السلام في سوريا الى اجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين مشاة البحرية الأميركية والمسلحين لرفع الروح المعنوية المنهارة لديهم.

قائد جماعة مايسمى مغاوير الثورة مهند الطلاع كشف ان تدريبات المشتركة مع قوات اميركية استمرت ثمانية أيام وانتهت هذا الأسبوع في قاعدة التنف حيث تتمركز القوات الأميركية للبعث بـ"رسالة تحذير قوية لروسيا وإيران" حسب قوله، مشيرا الى ان هذه التدريبات كانت الأولى حيث شملت هجوما جويا وبريا بالذخيرة الحية وتمت بمشاركة المئات من الجنود الأمريكيين والمسلحين.

المتحدث باسم التحالف الاميركي الكولونيل شون ريان، قال إن التدريبات كانت استعراضا للقوة، مشيرا إن البنتاغون أبلغ موسكو بذلك عبر قنوات التواصل المخصصة لتجنب المواجهات ومنع سوء الفهم أو تصعيد التوتر. وزعم ريان ان الهدف من التدريب هو لتعزيز القدرات القتالية وضمان للاستعداد للرد على أي تهديد للقوات الاميركية في التنف.

ووسط تصاعد التوتر بين اميركا وروسيا في سوريا وحشد للقطع البحرية في البحر المتوسط كشفت مصادر في الجماعات المسلحة بإن المئات من أفراد مشاة البحرية الأمريكية وصلوا هذا الشهر إلى التنف للانضمام لقوات خاصة متمركزة هناك للمشاركة في التدريبات.

ويرى مراقبون ان هذه التدريبات تؤكد التحذيرات التي اطلقتها الدفاع الروسية في آب أغسطس الماضي حول تحول الحدود السورية الأردنية بالقرب من القاعدة الأميركية في التنف إلى ثقب أسود يؤوي ارهابيين من داعش. وتظهر للعيان التورط الاميركي في تحضير وتشكيل جماعات مسلحة تحت إمرتها لتكون بديلا عن داعش تحت مسيميات اخرى.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة