استوديو بيروت: العلاقات اللبنانية السورية وكلمة السرّ من خارج الحدود

السبت ١٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٧ بتوقيت غرينتش

عند اعتاب الحسم النهائي في سوريا وسط انقسام سياسي واسع في لبنان تقف العلاقات الرسمية بين لبنان وسوريا على قارعة الانتظار.

انتظار يقارب الفرج لحكومة يبدو ان ملامح تأليفها تغيب في افق غير منظور، وفي وقت تصل الدبلوماسية الدولية والاقليمية على مختلف المستويات لاعادة رأب الصدع واستئناف التواصل مع الحكومة السورية على وقع مصالح الدول المعنية وفيما المصلحة اللبنانية تؤشر بوضوح على الحاجة الملحة لرفع مستوى العلاقات مع سوريا من بوابة المصلحة الاقتصادية وعودة النازحين.
في ظل كل هذا يجهد فريق سياسي في رفع راية الرفض القاطع لهذه العلاقات ما لم يتلقى كلمة سرّ من خارج الحدود.
فأي مصلحة لبنانية من اعادة الحياة الى اوردة العلاقات مع سوريا؟ وما مصلحة فريق السياسي المعارض؟ ثم ما المخارج المطروحة في ظل تعثر تشكيل الحكومة؟ وما عن دور لبنان في اعادة اعمار سوريا؟ وما دلالات مشاركة اربعة وزراء لبنانيين في معرض دمشق لاعادة الاعمار؟
تابعوا الفيديو المرفق اعلاه للمزيد من التفاصيل..

ضيف الحلقة:
الكاتب والباحث السياسي الاقتصادي زياد نصر الدين
 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/3780601

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة