اقتراب موعد تفكيك قاعدة "التنف" الأمريكية بسوريا

اقتراب موعد تفكيك قاعدة
السبت ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٤٤ بتوقيت غرينتش

انباء متضاربة حول موعد خروج مسلحي مايسمى «لواء القريتين» المدعوم من اميركا من منطقة التنف إلى جرابلس ، مع مئات المدنيين من مخيم الركبان الذين تتخذهم اميركا دروعا بشرية.

العالم - سوريا 

مصادر صحفية تحدثت عن بدء تسجيل مسلحي "لواء القريتين" المتواجدين في منطقة التنف أسمائهم للخروج إلى الشمال السوري ضمن اتفاق اميركي روسي يمهد لانسحاب القوات الأمريكية من منطقة التنف.

في حين قالت مصادر معارضة إنه «لا موعداً محدداً» لخروج مسلحي «لواء القريتين» وعائلاتهم من منطقة التنف، مرجحة وجود خلافات مع الحكومة السورية والوسيط الروسي.

وكانت تقارير إعلامية كشفت منذ أيام أن الجانبين الروسي والأمريكي يخوضان مفاوضات حول انسحاب القوات الأمريكية من منطقة التنف كخطوة أولى لانسحاب جميع القوات الأمريكية من سوريا "، مؤكدة أن ما يتم حاليا هو وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تم التوافق على معظم بنوده، ويتضمن "تفكيك" مخيم الركبان الذي تحتجز فيه الولايات المتحدة الأمريكية نحو 40 ألف مدني، على أن يتم نقل هؤلاء إلى مدنهم وقراهم التي خرجوا منها أساسا في مناطق مختلفة من البلاد.

وبحسب مصادر اعلامية روسية فان الاتفاق يتضمن كذلك نقل آلاف المسلحين الذين تدربهم وتمولهم الولايات المتحدة في قاعدة التنف إلى محافظة إدلب.

وأشارت المصادر إلى أن المعلومات المتوافرة تؤكد خروج معظم قادة مسلحي "التنف" عبر الحدود الأردنية والحدود العراقية، وأن من يجري الحديث عنهم هم مسلحون دربتهم القوات الأمريكية، لافتا الى أنه من المتوقع أن يبدأ تنفيذ هذا الاتفاق خلال الأيام القليلة القادمة.

وإلى جانب القوات الأمريكية، تتمركز في التنف قوات بريطانية ووحدات من الجيش النرويجي، ويتبع لكل من هؤلاء جماعات ارهابية  سورية يأتي في مقدمها تنظيم مايسمى "جيش مغاوير الثورة السورية" و"قوات الشهيد أحمد العبدو" و"جيش أسود الشرقية" اضافة الى "لواء القريتين".

ويقع مخيم الركبان على الشريط الحدودي بين الأردن وسوريا في أكثر المناطق الصحراوية قساوة بالنسبة للاجئين السوريين.

المصدر: وكالات

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة