استديو بيروت - المحكمة الدولية وخفايا اللعبة 

السبت ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:١٣ بتوقيت غرينتش

من تحت سقف المحكمة في بيروت فتح الستار من جديد على قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري، محاكمة ذات طابع قانوني باهداف سياسية. في الحادي عشر من ستمبر ايلول الجاري فتحت المحكمة امام المرافعات الختامية فحضر الادعاء بكل ما يملك من اجندات مبيتة منذ ماقبل قرار انشاء تلك المحكمة. 

العالم – استديو بيروت 
الكاتب والباحث السياسي قاسم قصير اكد ان بدء التحقيق بقضية اغتيال الرئيس حريري واطلاق الاتهامات كان خلفه هدف سياسي سواء من قبل المحكمة الجنائية الدولية او القوى السياسية. 

وأضاف: تم توجيه الاتهامات الى سوريا الى الضباط الاربعة الى الاجهزة الامنية اللبنانية ثم تم توجيه الاتهام لحزب الله وقياديين فيه وهذه المحكمة تستخدم منذ ان بدأت باتجاه سياسي". 

وأشار الى ان عندما يراد توجيه ضغط ما على حزب الله او على سوريا او ايران يتم اعادة فتح هذه القضية  دون اي مقدمات. 

وأضاف  الى ان المحكمة الجنائية مسيسة وان من يعمل فيها مسيسون لصالح اجندات خارجية وبعض اعضاء المحكمة ينتمون بشكل مباشر او غير مباشر الى الاجهزة الغربية او الكيان الاسرائيلي. 

الضيوف : الكاتب والباحث السياسي قاسم قصير
 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/3793576

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة