ريابكوف: على واشنطن ترك غطرستها

ريابكوف: على واشنطن ترك غطرستها
الثلاثاء ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٧ بتوقيت غرينتش

أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، استعداد روسيا لمناقشة موضوع تزويد سوريا بصواريخ "إس-300" مع الولايات المتحدة، لكنه دعا واشنطن إلى ترك عنجهيتها في تقييم خطوات موسكو.

العالم - اوروبا

وفي تصريح لوكالة "إنترفاكس"، أمس الاثنين، أكد ريابكوف استعداد بلاده لبحث كل المواضيع المتعلقة بالوضع في سوريا وفي أي مكان آخر مع الولايات المتحدة قائلا: "لكن كي تكون المناقشة مثمرة يجب على زملائنا الأمريكيين ترك عنجهيتهم ومحاولات تقديم مقارباتهم وآرائهم الشخصية على أنها الوحيدة ممكنة ومقبولة".

وعلق الدبلوماسي على تصريحات مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جون بولتون، الذي رأى في قرار موسكو بشأن "إس-300" خطوة إلى تصعيد الوضع في سوريا قائلا: " نظرنا بتمعن إلى تعليقات صادرة عن كبار المسؤولين الأمريكيين حول هذه المسألة. لا شك أن قرارات كهذه نتخذها بعد تحليل مفصل ومعمق لكافة الظروف والجوانب لتطور الوضع. لذا لا يمكن الحديث أبدا عن اتخاذنا خطوة تقود، كما يزعم زملاؤنا الأمريكيون، إلى التصعيد. فنحن لا نجد لوجهة النظر هذه أي مبرر".

ولفت ريابكوف إلى أن هذه الاتهامات يوجهها إلى روسيا ممثلو "دولة ترتكب، على مدار السنين، الخطأ تلو الآخر في سياستها في الشرق الأوسط وتحديدا في سياستها إزاء سوريا".

ودعا نائب وزير الخارجية المسؤولين الأمريكيين إلى تقييم الخطوات الروسية، سواء أكان ذلك في مسألة توريد "إس-300"، أو في المسائل الأخرى، "بقدر أكبر من الواقعية والاتزان والحيادية"، مجددا دعوة موسكو إلى الولايات المتحدة لجمع الجهود في محاربة الإرهاب في سوريا وفي منطقة الشرق الأوسط بأسرها.

وفي وقت سابق من الاثنين، حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، من تداعيات قرار موسكو إمداد دمشق بمنظومات "إس-300" للدفاع الجوي على خلفية إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية في سوريا الأسبوع الماضي. ووصف بولتون هذا القرار بأنه "خطأ فادح" مشيرا إلى أن تسليح الجيش السوري بهذه المنظومات يهدد بـ"تصعيد خطير" في المنطقة.

من جهته، صرح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو أن الولايات المتحدة تنوي مناقشة مسألة إمداد منظومة إس- 300 للدفاع الجوي لسوريا مع ممثلي موسكو، مشيرا إلى أنه سيلتقى نظيره الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

يذكر أن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أعلن يوم الاثنين، أن روسيا ستقوم بتزويد سوريا بمنظومة صواريخ "إس-300"، في غضون أسبوعين، مضيفا أن بلاده علّقت، وبطلب من "إسرائيل"، عام 2013، تسليم سوريا منظومة، "إس-300"، لكن الوضع تغير الآن، وذلك ليس بذنب الجانب الروسي، على حد قوله.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة