تصريح جديد لأميركا حول الأسد وهذا ما طلبته من روسيا

تصريح جديد لأميركا حول الأسد وهذا ما طلبته من روسيا
الجمعة ٢٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٩ بتوقيت غرينتش

أعلن المبعوث الأميركي الخاص للشؤون السورية جيمس جيفري، أن بلاده لا تعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد قد انتصر في النزاع السوري وأنه يتعين على روسيا التخلي عنه.

العالم - سوريا

وحسب "سبوتنيك"، قال جيفري في إحاطة إعلامية للصحفيين في نيويورك: "قد يعتبر بشار الأسد أنه انتصر حاليا، ويسيطر تقريبا على نصف الأراضي السورية، لكن نصف السكان ليسوا تحت سيطرته.. يجلس على جثة دولة، دون اقتصاد تقريبا، فضلا عن كونه لا يستطيع الوصول إلى موارد الغاز والنفط، وبدون أمل واعد في الانتعاش، لأن الولايات المتحدة… تمنعه. لذلك لا أعتقد أنه ربح أي شيء".

وأضاف، "يجب على روسيا أن لا تدعم الأسد".

وأشار جيفري إلى أن "حكومة صديقة لا تعني بالضرورة حكومة — جثة، تجلس على أنقاض نصف البلاد".

وأضاف المبعوث الأميركي: "لا أعتقد أن روسيا بحاجة إلى هذه الحكومة الصديقة، كون دعم مثل هكذا حكومة مكلف جدا… لكن إذا أرادوا أن يكون لديهم هذا الشخص (الرئيس السوري)، لا يمكننا إقناعهم بالتخلص منه، لكن هذا سيكون مكلفا جدا".

الجدير بالذكر، أن الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، توصلا في السابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري، خلال قمة عقداها في سوتشي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر القادم، بعمق 15-20 كيلومترا، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بمن فيهم مسلحو "جبهة النصرة" الارهابية.

وفي هذا السياق، كان اردوغان قد أكد يوم الثلاثاء الماضي، أن اتفاق روسيا وتركيا حول إدلب فتح طريقا أمام حل للأزمة السورية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة