ما النظام الغذائي المناسب للطفل المصاب بالسمنة خلال الدراسة؟

ما النظام الغذائي المناسب للطفل المصاب بالسمنة خلال الدراسة؟
الجمعة ٢٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٨:١٢ بتوقيت غرينتش

تهتم الأمهات دائمًا بتغذية أطفالهن، ويزداد بشكل أكبر خلال العام الدراسي، خاصة الأمهات اللاتي لديهن أبناء يعانون من السمنة، ليصبح توفير جميع سبل الحصول على التغذية الصحية في هذه الفترة شغلهن الشاغل.

الدكتورة ولاء أبو الحجاج، خبيرة التغذية العلاجية تؤكد لـ"مصراوي": "يحتاج التعامل مع الأطفال الذين يعانون من السمنة، إلى صبر، فمن المفترض أن يسير جميع أفراد الأسرة على نفس العادات الغذائية اللي يتبعها الطفل الممتليء الجسم".

وأضافت: "غالبا ما يشترك الأب والأم في إصابة الطفل بالسمنة بسبب العادات الغذائية غير الصحية التي تتبعها أسرته، فالطفل يأخذ من عادات أفراد أسرته والأشخاص المحيطين به، إضافة إلى الاستعداد الوراثي أيضا".

وتابعت: "وجبة الإفطار مهمة للغاية للطفل، والتي يمكن أن تكون مكونة من كوب بليلة بالحليب أو شطيرة (ساندوتش) تونة وكميات كبيرة من الخضروات كالخيار والجزر أو طبق من الكورن فليكس بالحليب".

وعن طريقة طهي الطعام الطفل المصاب بالسمنة قالت خبيرة التغذية العلاجية: "الأكل لازم يكون معمول ناي في ناي، أو مسلوق أو مشوي".

ونصحت "ولاء" بضرورة تجنب تناول الطفل للدهون تماما، والبعد التام عن المخللات، وتقليل الملح في طهي الطعام، واستبدال السكر بالعسل الأبيض.

وتابعت: "لابد من إدخال الروتين الرياضي في حياة الطفل يوميًا كالسباحة أو كرة القدم أو التنس، لزيادة نسبة الحرق عند الأطفال الممتلئين".

وقالت: "لابد من تناول الطفل للأطعمة التي تملأ المعدة، وفي الوقت نفسه تشعره بالشبع مثل الفشار بدون ملح، فهو عبارة عن حبوب كاملة، تقلل نسبة الجوع، لذا يفضل تناوله قبل الوجبات أو اعطاء القليل منه للظفل في المدرسة".

وأوضحت أن البطاطس المسلوقة تعد من الأطعمة المفيدة التي ينصح بإطعامها للأطفال المصابين بالسمنة، فيمكن إعدادها مع قليل من البهارات والليمون، إضافة إلى أن البطاطا المشوية من الأطعمة المفيدة، فهي تساعد على حركة القولون، وليس لها عراض جانبية، وتعطي إحساس بالشبع".

وشددت على أن وجبة قبل النوم من أهم وجبات اليوم في فترة الدراسة للأطفال المصابين بالسمنة، لذا ينصح بأن تكون مكونة من كوب حليب بالشوفان مضاف إليه قليل من المكسرات مع ملعقة عسل أبيض، أو طبق من سلطة الفواكه.

وفي حالة الجوع بقية اليوم قالت "ولاء": "يمكن إطعام الطفل المصاب بالسمنة طبق من الفشار أو قطعتين من البسكويت".

واختتمت خبيرة التغذية العلاجية أن الامر كله يتلخص في تجنب تناول الطفل الممتليء لكميات كبيرة من الأزر والمكرونة، ووضع مكونات وجبة الغداء جميعها على بعضها البعض، فهي من الأمور الضارة للغاية على الطفل وتسبب التخمة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة