السويد تنقل مركزها الثقافي من الإسكندرية إلى بلد غير مسمى

السويد تنقل مركزها الثقافي من الإسكندرية إلى بلد غير مسمى
الجمعة ٢٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٨ بتوقيت غرينتش

أعلنت الحكومة السويدية أنها قررت نقل معهدها ومركزها الثقافي من الإسكندرية الذي تم تأسيسه في مصر قبل 18 عاما، إلى بلد آخر لم تسمّه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

العالم - مصر

وورد في بيان عن وزارة الخارجية السويدية نشر على صفحة المركز في "فيسبوك"، أن القرار "لن يؤثر على الحضور السويدي في مصر عبر سفارتها في القاهرة".

كما جاء في البيان: "ألغت حكومة السويد اتفاقيتها مع مصر حول المعهد السويدي في الإسكندرية، فيما سيستمر الحوار الذي ركز المعهد عليه ولن يتوقف".

وأوضح البيان أن توقف نشاط المعهد في مصر يعود إلى "انتهاء عقد إيجار مبناه، وصعوبة السفر إلى الإسكندرية".

وتابع: "قيمت حكومة السويد ضرورة نقل أنشطة المعهد إلى مكان آخر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في أسرع وقت ممكن".

وأضاف: "ستستمر المشاركة السويدية الموسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا راسخة، ويستمر كذلك التزام حكومة السويد المتين بالحوار بين الثقافات والحضارات" حسبما افادت قناة روسيا اليوم.

المعهد السويدي في الإسكندرية هو منظمة ثقافية ممثلة للحكومة السويدية في مصر، يتركز اختصاصها على التبادل الثقافي والبحثي بين القاهرة وستوكهولم، وتأسست عام 2000 تنفيذا لاتفاقية بين الحكومتين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة