استديو بيروت – مواقف الرئيس اللبناني في الامم المتحدة

السبت ٢٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٨:١٣ بتوقيت غرينتش

بينما يقف لبنان متفرجا في جهود ضائعة في تشكيل الحكومة واخرى تضع العراقيل وتصر على فرض احجامها ومخاطرها في البلد.. تجتاح المخاطر الخارجية اجواء البلد تبدأ بمخاطر توطين اللاجئين الفلسطينيين والسوريين ولاتنتهي بالتهديدات الاسرائيلية للبنان.. تهديدات تتوالى على لسان مسؤولي الكيان ويتصدى لها الامين العام لحز ب الله السيد حسن نصرالله بكلمة واحدة مختصرة اعلن فيها معادلة جديدة ترسم فصل جديد في معادلة المواجهة.

رئيس لبنان من على منبر الامم المتحدة اعلن الرفض القاطع لأي توطين سواء للاجئ او لنازح رافعا لخريطة تبرز لتجاهل ترامب او لسواه صورة جلية عن توزيع النازحين  الكثيف على الاراضي اللبنانية.

الكاتب والباحث السياسي حسام مطر قال لبرنامج استديو بيروت انه كان هناك رهان على تغير العماد عون خطابه حيال المقاومة وقضايا المنطقة الا ان ذلك لم يحدث.

وأضاف:" كان هناك تكهنات بأن العماد عون سيتغير وسيغير خطابه وهو فقط يقوم بهذا الخطاب لاهداف انتهازية لها علاقة بالوصول الى الرئاسة وحين مايصل الى رئاسة الجمهورية سيكون أقرب الى السعوديين وأقرب الى الامريكيين. كان هناك كهانات وتكهنات وتبين ان هذا الرجل يؤمن بهذه القضايا وتمكن من جعل هذه الرؤية رؤية تيار واسع داخل البلدوضمن البيئية المسيحية".

وأكد ان الاميركيون يتعاطون مع الساحة اللبنانية على انها دولة يجب ان تبقى ضعيفة ومفككة ومخترقة لكي لاتستيطع الدولة اللبنانية ان تأخذ قرارات لها علاقة بسيادتها او مصالحها.

 

الضیوف : الكاتب والباحث السياسي حسام مطر

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/3807041

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة