مرشح اليمين البرازيلي المتطرف يهدد بعدم الاعتراف بنتائج الانتخابات

مرشح اليمين البرازيلي المتطرف يهدد بعدم الاعتراف بنتائج الانتخابات
الأحد ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٢٥ بتوقيت غرينتش

هدد المرشح للرئاسة البرازيلية اليميني المتطرّف جايير بولسونارو، بأنه لن يعترف بنتائج الانتخابات في حال لم يتم انتخابه.

العالم - الاميركيتان

تصريح  بولسونارو جاء عشية خروجه من المستشفى أمس السبت، بعد أن كان قد أدخل إليه في أوائل الشهر الحالي إثر تعرّضه للطعن خلال حملته الانتخابية.

ورد عليه المرشح المنتمي لوسط اليسار سيرو غوميز بالقول: "المرشح الذي يدلي بتصريح كهذا، يعلن بوضوح للبلاد، أنه ينوي الانقلاب على ديمقراطيتنا"حسبما افادت قناة روسيا اليوم.

وتظاهرت آلاف النساء ضد بولسونارو في أكثر من 60 مدينة برازيلية أمس السبت قبل 8 أيام من الجولة الأولى للانتخابات، ورددن هتافات مناهضة له منها "لا، ليس هو".

وبولسونارو البالغ 63 عاما يبدي إعجابا شديدا بالحكم الديكتاتوري العسكري في البلاد (1964-1985) ويطلق باستمرار تصريحات عنصرية ومناهضة للنساء والمثليين.

وحسب استطلاعات الرأي، فإن بولسونارو يتقدم على منافسيه في نسبة التأييد بـ27%، ويتفوق بـ21% على منافسه اليساري من حزب العمال فرناندو حداد، ما يضمن له الانتقال إلى الدورة الثانية بلا منازع.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة