ظريف:اذا لم تكن الآلية الاوربية فاعلة فان ايران ستنسحب

ظريف:اذا لم تكن الآلية الاوربية فاعلة فان ايران ستنسحب
الأحد ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٣٤ بتوقيت غرينتش

كتبت صحيفة واشنطن بوست، نقلاً عن وزير الخارجية الإيراني، أنه إذا لم تكن آلية اوروبا الخاصة للحفاظ على الاتفاق النووي فعالة ، فسوف تنسحب إيران من الاتفاق.

العالم - ايران

وقال محمد جواد ظريف مساء السبت في اجتماع مائدة مستديرة مع الصحفيين الحاضرين في ممثلية إيران بالأمم المتحدة في نيويورك، حول التزام إيران بالاتفاق النووي : إذا كانت الآلية الخاصة التي أنشأها الأوروبيون غير فعالة، ربما تنسحب إيران من هذا الاتفاق.

بعد انسحاب امريكا من الاتفاق النووي، قررت الدول الأوروبية إنشاء آلية خاصة لتسهيل عملية دفع الواردات والصادرات في إيران، من أجل تشجيع النشطاء الاقتصاديين على متابعة الصفقات القانونية مع إيران.

وأضاف ظريف أن إيران تخطط للتعامل بالعملات الأخرى بدلا من الدولار في بيع النفط و التجارة الدولية لمواجهة الحظر النفطي الأمريكي . الآلية الرئيسية هي إزالة الدولار.

وأضاف إن الدول قد بدأت في إبرام اتفاقيات لاستخدام عملتها المشتركة في التجارة الثنائية مع إيران، يمكنك استخدام أموالك في بيع السلع والبضائع بعملتك الحالية ، وشراء السلع بعملات الدول الأخرى، وفي نهاية فترة محددة ، يتم التبادل بعملة أخرى غير الدولار. هذا ممكن جدا وربما مفيد.

و رداً على سؤال بان انسحاب إيران من الاتفاق النووي، سيفتح الباب امام الهجوم العسكري على ايران، قال ظريف: لو كانت اميركا تعتقد أن بامكانها أن تنجح في مثل هذا الهجوم على إيران، لنفذت هذا الأمر.

ووفقًا لصحيفة واشنطن بوست، إنه وبينما يزعم المسؤولون الأمريكيون ضلوع إيران بالنزاعات في سوريا والعراق ولبنان واليمن، فإن ظريف وبلغته الإنجليزية المرنة أعتبر اميركا هي المعتدي في المنطقة.

وقال ظريف متوجها الى الصحفيين: 'هل رأيتم خريطة توضح جميع القواعد الأمريكية الموجودة حولنا، وتساءلتم لماذا وضع الإيرانيون بلادهم في وسط هذه القواعد؟' نحن في منطقتنا ولم نهاجم أي بلد. لم نرسل قواتنا الى أي مكان دون أن يطلب منا. نحن سعداء بحجم بلدنا وجغرافيتنا ومواردنا، ولم نطمع بتراب أو موارد أي شعب ومكان آخر.

علماً إن الرئيس الامريكي دونالد ترامب انسحب من جانب واحد من الاتفاق النووي الإيراني في 6 اغسطس 2018، وبعد ذلك أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أن الحظر  النووي الإيراني، الذي ألغي بموجب الاتفاق، سيتم إعادته في غضون 90 و 180 يوما.

و أمر ترامب مساء الاثنين 6 أغسطس بتنفيذ أول حزمة من الحظر ضد إيران.

وقد واجه قرار ترامب معارضة العديد من دول العالم، ولم يتفق معه سوى الكيان الصهيوني وبعض الدول العربية المعروفة بتوجهاتها المعادية لايران.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة