شاهد: الخروج من الاتحاد الأوروبي يتسبب بتدني شعبية ماي

الأحد ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٦ بتوقيت غرينتش

لندن (العالم) 2018.09.30 - دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حزبها للوقوف وراءها لضمان وصول الحكومة الى اتفاق جيد للخروج من الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن خطتها التي تعرف باسم خطة تشيكرز هي السبيل الصحيح للمضي قدما. وينطلق اليوم المؤتمر السنوي للمحافظين في ظل أزمة انقسام يمر بها الحزب على خلفية إدارة ملف الخروج من الاتحاد.

العالممراسلون

تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حالة انقسام في حزبها حزب المحافظين. وخلفها تدن لشعبيتها بين البريطانيين بل حتى في أوساط المحافظين.

ثمانون في المائة من المنتمين لحزبها يريدون استقالتها من رئاسة الوزراء قبل الانتخابات المقررة في ألفين وواحد وعشرين وفقا لآخر استطلاعات الرأي.

ومن الراغبين في استقالتها خمسة وثلاثون بالمائة يريدونها فورا في مؤشر واضح على حالة عدم الرضا على أداء حكومتها غير المقنع لهم إزاء مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتقول الصحافة البريطانية إن تيريزا ماي تواجه تمردا واسع النطاق من المحافظين بعد رفض وصفته بالمهين لمقترحاتها من قبل الأوروبيين.

ورغم أنها ستسعى إلى إقناع حزبها بدعم خطتها التي تفتقد لإجماع حولها إلا أن غالبية البريطانيين في استطلاع لسكاي نيوز يعتقدون أن تداعيات الخروج من الاتحاد الأوروبيين أسوأ مما كانوا يتوقعونها عند التصويت قبل عامين.

النسبة تُقدر بستة وخمسين بالمائة إجمالا وبين المصوتين للخروج ثلاثة وأربعون بالمائة يعتقدون الآن أن الخروج لن يكون جيدا كما كانوا يتصورون عند تأييده.  

سنتان فقط مرتا على تيريزا ماي رئيسة للوزراء، واجهت خلالهما انتقادات شديدة وتمردا واستقالات متتالية، واليوم تبدو أقرب ما تكون إلى خسارة رهان البقاء لعام ثالث.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة