"جيش العزة" يعلن موقفه من اتفاق ادلب.. ويكشف اسبابه

الأحد ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٣ بتوقيت غرينتش

أعلن "جيش العزة" التابع لميليشيات "الجيش الحر" في بيان له يوم السبت موقفه من بنود اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب المنصوص عليها في “سوتشي” بين تركيا وروسيا.

العالم - سوريا

وجاء في البيان، "تبين أن المنطقة المنزوعة السلاح الثقيل كلها من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة فقط، ويسمح فيها بتسيير دوريات روسية – تركية مشتركة ويحق لهم تفتيش أي مكان يريدونه من هذه المنطقة".
وبحسب البيان، فإن المنطقة المذكورة ستشمل ريف اللاذقية "جسر الشغور – سهل الغاب" مع "جبل شحشبو –كفرنبودة والهبيط" امتداداً حتى شمال "خان شيخون" و"التمانعة"، وصولاً إلى حدود "معرة النعمان" حتى أطراف مدينة "سراقب" وريفي حلب الجنوبي والغربي.
واعتبر "جيش العزة" أنه بذلك "قد آلت المنطقة للجيش السوري بسبب وجود حليفه الروسي فيها".
وأضاف البيان، إن "جيش العزة" لن يقبل "أن تكون المنطقة العازلة فقط من جانبنا ويجب أن تكون مناصفة"، مؤكدا رفض "تسيير دوريات روسية على كامل أراضينا، وفتح الطرق الدولية إلا بعد إطلاق سراح المعتقلين".
وطالب "جيش العزة" في بيانه، تركيا بألا يكون اتفاق سوتشي، كما حصل باتفاق خفض التصعيد الذي انهارت فيه المناطق وتم تسليمها إلى السلطة السورية.
ورفض اتفاق سوتشي المبرم بين تركيا وروسيا، كل من فصيلي "أنصار الدين" و"حراس الدين"، حيث سبق أن شبّه فصيل "حراس الدين" اتفاق سوتشي بمعاهدة دايتون في البوسنة.
يشار الى ان مدينة سوتشي الروسية، شهدت في الـ 17 من الشهر الحالي اجتماعاً ضم كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، نصَّ على وقف إطلاق النار في ادلب, وإنشاء منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق سيطرة الميليشيات المسلحة و الجيش السوري بإشراف تركي روسي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة