رغم توصية رئيسة الوزراء

الأمير البريطاني يزور موسكو

الأمير البريطاني يزور موسكو
الإثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٥ بتوقيت غرينتش

هرب الأمير مايكل، ابن عم الملكة البريطانية إليزابيث الثانية، من توصية حكومة المملكة المتحدة بالامتناع عن الزيارات الرسمية لروسيا، على خلفية تسميم العميل المزدوج سيرغي سكريبال.

العالم اوروبا

وقالت صحيفة "ذي صن" البريطانية، اليوم الأحد، إن الأمير مايكل الذي تربطه صلات بروسيا، زار موسكو سرا في سبتمبر، وشارك في افتتاح المدرسة الخاصة الدولية Brookes يوم الـ 19 سبتمبر.

وقبل الرحلة، حصل الأمير مايكل على موافقة وزارة الخارجية البريطانية على زيارة روسيا.

ويشارك الأمير مايكل الذي يبلغ 76 عاما ويتكلم اللغة الروسية، في عدد من المشاريع التجارية البريطانية-الروسية، ويشرف على أنشطة 16 مؤسسة خيرية وهيئة مالية مرتبطة بروسيا.

ولم يمنعه الحظر المفروض من قبل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إثر اتهامها للاستخبارات الروسية بمحاولة تسميم العميل المزدوج السابق، سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري في مارس الماضي، من التوجه إلى روسيا.

وبسبب تأزم العلاقات بين لندن وموسكو على خلفية قضية سكريبال غاب أفراد العائلة المالكة البريطانية وأعضاء الحكومة عن حضور بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2018 في روسيا.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة