شاهد بالفيديو.. لقنهم درسا لن ينسوه أبدا!

الإثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٦ بتوقيت غرينتش

وجه حرس الثورة الاسلامية في ايران فجر اليوم الاثنين ضربة في شرق الفرات بسوريا تسببت بمقتل واصابة اعداد كبيرة من الارهابيين والتكفيريين وقادة اعتداء اهواز الارهابي، قُتل فيها عشراتُ الارهابيين.

العالم - مراسلون

مشاهد لاطلاق ستة صواريخ باليستية ايرانية من نوعي قيام وذو الفقار اطلقتها قوة الجوفضاء في حرس الثورة الاسلامية باتجاه مقر قادة الجماعات الارهابية في منطقة شرق الفرات بسوريا الخاضعين لحماية اميركية، والذين نفذوا جريمة استهداف عرض عسكري في مدينة اهواز الايرانية .

حرس الثورة الاسلامية قال في بيان ان الضربه الصاروخية تسببت بمقتل واصابة اعداد كبيرة من الارهابيين والتكفيريين وقادة اعتداء اهواز وتدمير مواقع ذخيرة وعتاد ومتفجرات وتحدث عن معلومات سيتم نشرها في وقت لاحق .

الضربة الصاروخية الى جانب غارة نفذتها سبع طائرات من دون طيار شكلتا خرقا امنيا واستخباراتيا للجماعات المدعومة اميركيا.

امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران ، محسن رضائي، اعلن ان القذف الصاروخي لمقر ارهابيي جريمة اهواز مقدمة للعقاب الرئيسي القادم. فيما اكدت الخارجية مواصلة العمل ضد الارهاب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، ان "لقد راينا اليوم من خلال ما قامت به حرس الثورة عزم ايران الراسخ في مواجهه بؤر انتاج وتسليح وتدريب الارهاب سنواصل العمل لايجاد الردع الجمعات الارهابية وبؤر نشر الارهاب وايران ستتحرك بجدية اكبر من اي وقت مضى".

وجاءت الضربة ترجمة لوعود المسؤولون الايرانيون على اعلى المستويات عقب الاعتداء الارهابي ، حيث اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله السيد علي خامنئي أن ايران سترد بشكل قاس على المتسببين بجريمة أهواز الإرهابية والمدعومين من الولايات المتحدة .

وكان القائد العام لحرس الثورة الاسلامية محمد علي جعفري ، اكد ان حرس الثورة الاسلامية لن يدع دماء الشهداء حادث الاهواز الارهابي تذهب هدرا ويسيرد على الارهابيين كالصاعقة المدمرة.

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة