شاهد: تعرفوا على السوبرستار الحقيقي في السينما الايرانية

شاهد: تعرفوا على السوبرستار الحقيقي في السينما الايرانية
الإثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٣ بتوقيت غرينتش

هناك سؤال يفرض هذه الايام نفسه بقوة على اوساط عشاق الفن السابع في ايران وهو من الذي يشكل السوبرستار الواقعي في السينما الايرانية حاليا؟

العالم-منوعات

للاجابة على السؤال نقول ان النجم الذي تمكن من الظهور بمستوى السوبرستار في السينما الايرانية خلال السنوات الاخيرة ليس الا الفنان رضا عطاران الذي نجح بعبقريته الفريدة في استقطاب الجمهور ولفت انتباههم خاصة في مجال الافلام الكوميدية.

عطاران الذي تألق على صعيدي الاخراج وكتابة السيناريو الى جانب التمثيل هو السوبرستار الوحيد بعد انتصار الثورة الاسلامية الذي نجح بوحده في استقطاب الجمهور وضمان مبيعات السينما من خلال اعماله الفريدة خاصة في مجال الافلام الكوميدية التي يرغب اليها الجمهور خاصة في السنوات الاخيرة.

وبين الافلام التي حملت توقيع هذا النجم الكبير،قلما نجد عملا لم يكن ناجحا في دور العرض المحلية.

ومن ابرز النجاحات في سجل المخرج والفنان رضا عطاران الفني، يمكن الاشارة الى أنه في صدارة قائمة 10 أفلام محببة لدى الجمهور خلال العقد الحالي (ابتداء من عام 2011 وحتى الان) بأفلامه الثلاثة هي "الحريشة" للمخرج ابوالحسن داودي (بلغت ايراداته نحو 360 مليار ريال ايراني وشاهده 4 ملايين شخص) و"حوت العنبر2" للمخرج سامان مقدم (بلغت ايراداته 210 مليارات ريال ايراني وشاهده مليونان و 600 الف شخص) و "انا لست السالفادرو" للمخرج منوتشهرهادي(بلغت ايراىاته 150 مليار ريال ايراني وشاهده مليونان و500 الف شخص).

"الحريشة" و"حوت العنبر" هما الفيلمان الاكثر تحقيقا للايرادات في تاريخ السينما الايرانية واللذين أدى فيهما الفنان عطاران دور البطولة.

 وطبقا للاحصائيات الواردة فان 17% من اجمالي مبيعات السينما الايرانية (اي نحو 21 مليون مشاهد وايرادات تبلغ 1300 مليار ريال ايراني)في العقد الحالي ، تعود الى ألافلام التي ادى فيها النجم عطاران دور البطولة . هذه الارقام هي غير مسبوقة مما حولت عطاران الى سوبرستار حقيقي في السينما الايرانية.          

رضا عطاران يتمتع بجمهور عريض و لائحة مبيعات افلامه مبهرة. والى جانب الافلام المشار اليها، هناك أفلام اخرى من أمثال "ممنوع دخول الرجال" و " و "غينيس" و "الاستراحة التامة" و "الطابق الحساس" وغيرها من الافلام الناجحة دليل على مواهبه الفنية الفريد. انه  يعتبر من أهم عناصر السينما التجارية في ايران و ينفرد بذوق خاص في اخراجه للافلام.

ومن المميزات الاخرى لتمثيل عطاران هو طريقته الخاصة والبارعة في تأدية الحوارات والتمتع بلغة الجسد مستخدما الايدي أو تعبيرات الوجه أو نبرات الصوت أو هز الكتف أو الرأس أو حك اللحية عند الغضب، في خلق الكوميديا بشكل ناجح ودون ان تكون مملة.

كما أنه اثبت عبقريته الخاصة في تقمص أدوار شخصيات اكبر منه سنا. انه يمثل دور رجل مسن ومتعصب في فيلم "الطابق الحساس" يصل الى حد الجنون لحساسيته المبالغ بها بالنسبة لزوجته الفقيدة. و في فيلمي "المصادرة و"حوت العنبر" ينجح عطاران في تأدية دور شخص في ايام الشباب وفي منتصف العمر.

ويؤدي النجم رضا عطاران دور ضابط استخبارات في نظام الشاه البائد في مشاهد فيلم "المصادرة" حيث تجري احداثه في السبعينات من القرن الماضي انه يحاكي التحدث باللغة الانجليزية فور وصوله الى امريكا مما خلق اجواء كوميدية ساخرة.       

النجم الذي نتحدث عن سجله الفني هنا، أثبتت انه لا منافس له في ساحة الكوميديا خاصة بعد نجاحه في الجزء الثاني من فيلم "حوت العنبر".

وينسب كثيرون سر نجاح النجم عطاران الى معرفته الصحيحة عن الجمهور خاصة الشرائح المتوسطة فهو يعرف ما يريده الجمهور ولديه حس بأذواق الجمهور الايراني لذلك كانت تجاربه على صعيدي التمثيل و الاخراج السينمائي ناجحة بكل المقاييس .

الفنان رضا عطاران لا يتمتع بجمال الوجه كثيرا كسوبر ستار، الا انه تمكن ببساطة تصرفاته وطريقة حواراته من استقطاب الجمهور و خطف انتباهه بنجاح تام ، الامر الذي جعله متألقا في هذا المضمار الى حد كبير.

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة