شاهد..."الاضراب الكبير" الجديد يعم الاراضي الفلسطينية

الإثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٥٩ بتوقيت غرينتش

عم الاضراب مناطق الضفة الغربية، لم تشهد الاراضي الفلسطينية اضراباً شاملاً بشكل موحد مثله ، منذ الاضراب الكبير في العام الف وتسعمائة وستة وثلاثين.

العالم - مراسلون

انه العام 1936 كانت بريطانيا العظمى صاحبة حق الانتداب في فلسطين وفق سايكس بيكو تستعد لاقامة كيان جديدا في فلسطين على انقاض اصحاب الحق، يومها اعلن الفلسطينيون اضرابا سمي بالاضراب الكبير عم الارض الفلسطينية من شمالها الى جنوبها ، بعد اثنين وثمانين عاما وفي ظروف تزيد خطورة عما كانت عليه اعلن الفلسطينيون اضرابا امتد من راس الناقورة شمالا الى ام الرشاش جنوبا .

وقال سكرتير القوى الوطنية والاسلامية، عصام بكر  "اننا اليوم ندشن مرحلة جديدة من هذا النضال يتوحد فيها الشعب الفلسطيني في كل اماكن تواجده رفضا لغطرسة كيان الاحتلال وسياسته العدوانية وتعميق الشراكة مع الولايات المتحدة بهدف تصفية الحقوق الوطنية لشعبنا".

انتفت الحركة التجارية في كافة مدن الضفة الغربية الحياة العامة شلت تماما بقرار من القوى الوطنية والاسلامية، الفلسطينيون التزموا طوعيا بالقرار لادراكهم ان قانون القومية الذي يسعى الاحتلال لفرضه يعني تحولهم الى طارئين فوق ارضهم.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، نهاد ابو غوش، ان "هي رسالة هذا الاضراب من الفلسطينيين اينما كانوا للعالم كله انه تتأسس الان دولة عنصرية على غرار جنوب افريقيا وهي خطر ليس فقط على فلسطينيين بل على كل البشرية على الكرامة الانسانية"

المحال اغلقت والرسالة وصلت واضحة هذه المرة .الرسائل التي من الممكن ان تقرامن خلال هذا الاضراب كثيرة لكن اهمها بان الفلسطينيين منذ قرن من الزمان لم يتغييروا وبأنهم قادرون على الصمود والثبات والتجدد.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة