شاهد بالفيديو..

طهران تعلق على طلبات الوساطة مع دول مجلس التعاون

الإثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٨:١٦ بتوقيت غرينتش

اكدت ايران أنها لم ترفض اي طلب للوساطة مع دول مجلس التعاون وهي على استعداد دوماً لدعم وتشجيع الاخرين بهدف الِاسهام في ايجاد منطقة اكثر امناً واستقراراً .

العالم - مراسلون

بالرغم من المساعي المحمومة التي تبذلها بعض الدول الإقليمية والدولية لإثارة الأزمات في المنطقة فإن إيران كانت ولا تزال سباقة لتعزيز الحوار ودعم الحلول الدبلوماسية لمشاكل المنطقة.

الخارجية الايرانية أكدت ان طهران لم ترفض أبداً طلبات الوساطة بينها وبين دول مجلس التعاون في الخليج الفارسي مشيرة الى ان الهدف هو الإسهام في ايجاد منطقة اكثر امنا واستقرارا وبناء علاقات على اساس حسن النوايا بين دولها ، جاء ذلك في ردا للمتحدث باسم الخارجية على اسئلة الصحفيين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ،بهرام قاسمي، " لم نتلق رسميا طلبا محددا من الجانب الروسي في هذا المجال، ايران تتطلع الى ان تتحرك المنطقة على مسار الاستقرار والسلام والامن وتنمية اقتصادياتها".

مساعدُ رئيسِ مجلسِ الشورى الإسلامي للشؤونِ الدولية حسين امير عبداللهيان أكد من جانبه أنّ استراتيجيةَ ايران مبنيةٌ على إيجادِ حلولٍ سياسية للصراعاتِ الإقليمية وخاصةً في اليمن.

عبداللهيان اعتبر أنّ سياسةَ بثِ الخلافات بين دولِ المنطقة من ضمنِ مخططاتِ الولاياتِ المتحدة الاميركية والكيانِ الصهيوني، مشيراً الى أنّ مسارَ التطوراتِ الدولية يُبينُ أنه بالامكانِ احتواءُ سلوكِ البيتِ الابيض.

الأزمة اليمنية كانت أيضاً محور اللقاء الذي جمع كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية حسين جابري انصاري، بالناطق باسم حركة "أنصار الله" رئيس الوفد اليمني المفاوض "محمد عبد السلام".

وجرى في اللقاء بحث آخر التطورات المتعلقة بمحادثات السلام في اليمن، وتبادل وجهات النظر والتنسيق حول سبل انجاح هذه المحادثات، وكذلك مساعدة الشعب اليمني لانهاء الحرب المفروضة على هذا البلد.

يذكر ان إيران وفي إطار مساعيها لحل الأزمة اليمنية بالطرق السلمية اجرت لحد الآن ثلاث جولات من المحادثات مع اربع دول اوروبية وهي بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا اضافة الى مساعدة مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي هيلغا اشميد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة