بيونغ يانغ: إعلان انتهاء الحرب ليس ورقة للمساومة في نزع السلاح النووي

بيونغ يانغ: إعلان انتهاء الحرب ليس ورقة للمساومة في نزع السلاح النووي
الثلاثاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٨ بتوقيت غرينتش

أكدت بيونغ يانغ أن إعلان نهاية الحرب الكورية التي دارت رحاها بين عامي 1950 و1953، يجب ألا يكون "ورقة للمساومة" في نزع سلاح كوريا الشمالية النووي.

العالم - أسيا والباسفيك

وذكرت وكالة الأنباء الشمالية اليوم الثلاثاء، أن بيونغ يانغ "لن تعول على ذلك كثيرا" إذا لم تكن الولايات المتحدة تريد إنهاء حالة الحرب.

وأضافت أن إعلان انتهاء الحرب كان ينبغي أن "يتم قبل نحو 50 عاما" ووصفته بأنه "العملية الأساسية من أجل إقامة علاقات جديدة وسلام بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة" في شبه الجزيرة الكورية، وهذا ما "التزمت به الولايات المتحدة أيضا".

وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قد عبر في بيان مشترك مع رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، في قمتهما في بيونغ يانغ الشهر الماضي، عن استعداده "لتفكيك دائم" لمجمع يونغ بيون النووي إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراء مناسبا من جانبها، فيما اعتبر مون أن هذا سيشمل إعلانا عن نهاية رسمية للحرب.

واتفق كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة في يونيو الماضي على إحلال "سلام ثابت ودائم" في شبه الجزيرة الكورية، لكن واشنطن تصر على أن يسبق ذلك كشف بوينغ يانغ عن تفاصيل برنامجها النووي واتخاذها خطوات لتفكيكه بالكامل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة