اشادة دولية بجهود ايران لتنظيم الدورات والندوات حول الاسلحة الكيمياوية

اشادة دولية بجهود ايران لتنظيم الدورات والندوات حول الاسلحة الكيمياوية
الثلاثاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

اشاد مندوب المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيمياوية بجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية لتنظيم الدورات والندوات حول كيفية الوقاية من الاسلحة الكيمياوية والاغاثة والمعالجة لجرحى هذه الاسلحة.

العالم - ايران

وقال هذا المسؤول الدولي في الدورة التدريبية العاشرة للامور الطبية المتعلقة بالوقاية والاغاثة ازاء الاسلحة الكيمياوية، المنعقدة في طهران اليوم الثلاثاء، ان الوقاية والمساعدة ازاء الاسلحة الكيمياوية تعد احد الاركان الرئيسية لمعاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية حيث ان مساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية وتنظيم الدورات كان مؤثرا كثيرا في زيادة المعرفة والتكنولوجيا الدولية وان المشاركين فيها يستفيدون كثيرا من المواضيع المطروحة فيها.

واضاف ان: الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد احد الاعضاء النشطين جدا لمعاهدة حظر الاسلحة الكيمياوية حيث قامت لغاية الان باجراءات مهمة لتنفيذها تماما على المستويات الوطنية والدولية، حيث يمكن الاشارة هنا الى عقد النسخ التسع الماضية لهذه الدورة التعليمية.

يذكر ان مدرسي هذه الدورة هم 10 اطباء ايرانيين اخصائيين ويمتلكون خبرات طويلة في معالجة جرحى الاسلحة الكيمياوية خلال فترة الحرب المفروضة من قبل نظام صدام البائد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

كما يشارك في هذه الدورة التي تستمر 5 ايام اكثر من 30 طبيبا واخصائيا من مختلف دول العالم بضيافة ايران وتعاون المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيمياوية.

وبما ان ايران تعد اكبر ضحايا الاسلحة الكيمياوية في العالم خلال العقود الاخيرة فانها تمتلك خبرات قيمة في مجال معالجة واغاثة الجرحى الكيمياويين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة