ملخص-مع الحدث : الرد على اعتداء اهواز والرسائل المختلفة

الثلاثاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٥٣ بتوقيت غرينتش

رد ايراني صاروخي صاعق على اعتداء اهواز الارهابي طال مواقع الارهابيين في شرق الفرات في سوريا ترجم وعود المسؤوليين الايرانيين بالرد، فأي ابعاد استراتيجية للرد على اعتداء اهواز؟ ما القيمة العسكرية لاطلاق الصواريخ الباليستية ؟ ما الرسائل التي وجهتها طهران ولمن ؟ وكيف على المستهدفيين قراة هذه الرسائل ؟

القيمة العسكرية لاطلاق الصواريخ على شرق الفرات على داعش البوكمال في سوريا أكد رئيس مركز الشرق الاوسط للدراسات العميد الدكتور، هشام جابر، ان له قيمة عسكرية مضافة فهي مناورة صاروخية بالذخيرة الحية اثبتت القدرات الصاروخية للجمهورية الاسلامية. وهي رسالة للكيان الصهيوني وامريكا ولباقي الدول مثل السعودية التي اتهمتها ايران بدعم وتحريض الجماعات الارهابية التي قامت باعتداء اهواز .

وعن انطباع الذي خلفه الرد الصاروخي على الارهابيين في شرق الفرات وخصوصا في اهواز اكد النائب في البرلمان الايراني عن اهواز الدكتور، علي ساري، ان اعتداء اهواز راح ضحيته ايرانيين من جميع القوميات في ايران ولا تستهدف مكون معين بالخصوص لذلك ازعجت جميع الشعب الايراني وان الشعب اراد رد سريعا وقاسيا، واشار الى ان الامريكان والصهاينة هم من يديرون جميع هذه المؤامرات من خلال الدول الموالية في المنطقة منها السعودية والامارات واعتبر انه الرد السريع الاول على هذا الاعتداء وانه بمثابة صفعة بوجه الصهاينة والامريكان وانه كان مطلب من كل الشعب الايران وخصوصا اهالي خوزستان.

وعن الابعاد الاستراتيجية لهذا الرد الصاروخي قال الباحث السياسي من دمشق، ثائر ابراهيم، ان هذا الرد مدعاة للفخر لكل محور المقاومة، مؤكدا ان التحرك الايراني يدل على ان هناك تنسيق على اعلى مستوى بين دول محور.

وأضاف ان هناك عدة رسائل ترسل من خلال هذه العملية، اول هذه الرسائل ان الصواريخ الايرانية عالية الدقة يمكنها ان تصل الى كل البقع على امتداد محور المقاومة ومن ضمنها كل الاراضي الفلسطينية ،ثانيا ان هذه الصواريخ اثبتت في ثلاث معارك قائمة على استخبارات دقيقة بالجولان وكردستان العراق والبوكمال انها عالية الدقة مفاجئة بذلك الكيان الصهيوني والامريكان، وفي الرسالة الثالثة اكد ان ايران لا توجد فقط ضمن تحالف محور المقاومة ولكن ايضا ضمن تحالف جديد للقضاء على الارهاب، وان القوى العسكرية في الظرف المناسب والمكان المناسب تستخدم للصالح محور المقاومة للرد على العناصر الارهابية وعلى الدول التي قامت بتدمير سوريا والتي تسعى الى تفكيك سوريا وان هذا الحراك قادرة ايران على القيام به دون ان تخشى من التهديدات الامريكية او تهديدات من دول الخليج الفارسي.

التفاصيل في الفيديو المرفق..

ضيوف الحلقة:

رئيس مركز الشرق الاوسط للدراسات العميد الدكتور هشام جابر

النائب في البرلمان الايراني عن اهواز الدكتور علي ساري

الباحث السياسي من دمشق ثائر ابراهيم

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابطين التاليين:

https://www.alalam.ir/news/3811511

https://www.alalam.ir/news/3811516/

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة