المعلم: الدول التي تآمرت على سوريا لا مكان لها في إعادة الإعمار

المعلم: الدول التي تآمرت على سوريا لا مكان لها في إعادة الإعمار
الثلاثاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٣٠ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، إن الدول التي تآمرت على سوريا لا مكان لها في إعادة الإعمار.

العالم- سوريا

وفي حوار لقناة "الميادين" أوضح وزير الخارجية السوري، أن العالم يجب أن يصفق للضربة الإيرانية الأخيرة، التي أصابت "داعش"، ويكشف أن الفصل الأخير من الحرب السورية يشمل تحرير إدلب وأرياف حلب الشمالية الشرقية، وصولاً إلى منبج وشرق الفرات.

وأشار المعلم إلى أن بلاده لم تعد محور النقاش الأممي، وهذا مؤشر على أن دولاً عديدة أيقنت أن سوريا ستكتب الفصل الأخير في مكافحة الإرهاب.

وإذ اعتبر أن هدف العدوان الأخير على اللاذقية إطالة الأزمة، كي تتمكن "إسرائي"ل من هضم انتصار الجيش السوري وحلفائه في تحرير أكثر من 90% من الأراضي السورية، أكّد المعلم أن الأمور تسير نحو الأفضل، فيما يرتبط بحماية الأجواء السورية من العدوان الإسرائيلي وغيره.

واعتبر المعلّم أن الكيان الإسرائيلي اعتاد على العربدة في سماء المنطقة وسوريا، لكن وسائط الدفاع الجوي السوري كانت تتصدى لها في كل مرة.

وعن تزويد موسكو دمشق بصواريخ "إس 300"، قال المعلم إنه وفق تأكيدات وزارة الدفاع الروسية التي نثق بها، فإن سماء سوريا ستكون محمية بصواريخ "إس 300"، مشيراً إلى أن صواريخ "إس 400" هي طموح لدى سوريا.

وأشار إلى أن العلاقة الروسية الإسرائيلية تقررها القيادة الروسية، أما العلاقة الروسية السورية التي تهمنا فهي بأفضل حالاتها.

أكد المعلم أن ضربة الصواريخ الإيرانية في البوكمال تأتي في إطار مكافحة الإرهاب، مجدداً التأكيد على أن التعاون بين طهران ودمشق شرعي، ينسجم مع السيادة الوطنية، واعتبر أن وجود مستشارين إيرانيين في سوريا شرعي، وبطلب من الحكومة السورية.

وأضاف وزير الخارجية السوري أن العمليات التي تقوم بها إيران في إطار مكافحة إرهاب "داعش" مشروعة. 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة