شاهد.. "بريكست" يدخل بريطانيا في حالة من التخبط

الثلاثاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠٠ بتوقيت غرينتش

حذرت المفوضية الاوروبية من ان الطائرات البريطانية لن تستطيع الهبوط في المطارات الاوروبية اذا سارت الامور بشكل خاطيء بين لندن وبروكسل.. في وقت تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي انتقادات واسعة وصلت الى داخل حزبها.

العالماوروبا

قد يكون السؤال الوحيد في اذهان البريطانيين، هل كان يستحق موضوع البريكست التخبط الذي تعيشه البلاد. قبل ستة اشهر من الموعد النهائي لخروج بريطانيا رسميا من الاتحاد، ما زالت التحديات القاسية حاضرة. فالاوروبيون ما زالوا على وتيرتهم الهجومية ضد لندن حيث شكك رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يانكر بشفافية الاستفتاء على الخروج الذي اجري في حزيران يونيو عام الفين وستة عشر، مهددا باغلاق المطارات الاوروبية امام طائرات بريطانيا.

ويقول جان كلود يانكر رئيس المفوضية الاوروبية: "ما يشعرني بالاسف هو انه لم يكن هناك استفتاء حقيقي في بريطانيا. اذا سارت الامور بشكل خاطئ فلن يسمح بهبوط الطائرات البريطانية في المطارات الاوروبية. الناس لم يعلموا ذلك وربما كان يجب اخبارهم بذلك قبل الان."

الهجوم الاوروبي تواصل مع نائب يانكر فرانز تيمرمانز الذي اعتبر انه لا يمكن لبريطانيا الخروج من الاتحاد واحتفاظها بالامتيازات التي كانت لديها.

ويقول فرانز تيمرمانز النائب الاول لرئيس المفوضية الاوروبية: "لو قال احدهم انه سيغادر منزلك لكنه سيحتفظ بالمفتاح وسيعود في اي وقت لياخذ ما يريد، هذا لا ينفع. نحن عملنا على اساس ان بريطانيا ارادت الخروج وتفاوضنا على اساس احترام وحدة الاتحاد ومبادئه وكذلك احترام الشعب البريطاني."

كل ذلك يضع لندن امام خيار وحيد كما اعلن وزير بريكست دومينيك راب، وهو الخروج بدون اتفاق. اما التبعات فستكون قاسية جدا على المستوى الاقتصادي، تضاف للتخبط على الساحة الداخلية حيث تواجه رئيسة الوزراء تيريزا ماي هجوما على خطتها للخروج، من داخل حزب المحافظين وتحديدا من وزير الخارجية السابق بوريس جونسون الطامح لخلافة ماي في رئاسة الحزب والحكومة.

وفي ضوء كل ذلك فان ما تحتاجه البلاد ليس الا فرصة اخرى تفتح الافق المسدود على سيناريوهات عدة، في وقت تعود الحملات المناهضة لبريكست الى الشارع مع ما يرتبط بها من دعوات لاستفتاء ثان يعتقد هؤلاء انه سيعيد البلاد الى الحضن الاوروبي ويضيء الاشارة الحمراء امام التخبط الذي تعيشه البلاد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة