ترامب يسخر من المرأة التي تتّهم مرشّحه لعضوية المحكمة العليا

ترامب يسخر من المرأة التي تتّهم مرشّحه لعضوية المحكمة العليا
الأربعاء ٠٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:١٧ بتوقيت غرينتش

سخر الرئيس الأميركي دونالد ترامب علانية، الثلاثاء، من المرأة التي تتّهم مرشّحه لعضوية المحكمة العليا، القاضي بريت كافانو، بالاعتداء عليها جنسياً، حين كانا تلميذين قاصرين قبل 36 عاماً، آخذاً عليها افتقار شهادتها أمام مجلس الشيوخ إلى "الدقّة".

العالم - الاميركيتان

وقال ترامب خلال تجمّع انتخابي في ميسيسيبي "لقد احتسيت زجاجة بيرة، لقد احتسيت زجاجة بيرة..."، مقلّداً بذلك الأستاذة الجامعية كريستين بلازي فورد، التي روت الأسبوع الماضي أمام لجنة العدل في مجلس الشيوخ وقائع الاعتداء الجنسي الذي تعرّضت له حين كانت في الخامسة عشرة من العمر، والذي قالت إنّ المعتدي عليها كان بريت كافانو، وكان مخموراً يومها، وكان عمره 17 عاماً.

وأضاف الرئيس الأميركي "كيف عدتِ إلى منزلك؟ لا أتذكّر. كيف ذهبتِ إلى المكان؟ لا أتذكّر. قبل كم سنة حدث ذك؟ لا أعرف، لا أعرف، لا أعرف".

وتابع ترامب روايته الاستهزائية لجلسة الاستجواب التي خضعت لها الأستاذة الجامعية أمام لجنة العدل في مجلس الشيوخ، وقال "في أي حي حدث ذلك؟ لا أعرف. أين يقع المنزل؟ لا أعرف. في الطابق الأول أم الأرضي، أين؟ لا أعرف، ولكني احتسيت زجاجة بيرة، هذا هو الشيء الوحيد الذي أتذكّره".

وأعرب ترامب عن أسفه لأن "حياة رجل في حالة يرثى لها، حياة رجل دمّرت" بسبب هذا الاتّهام.

وهي المرة الأولى التي يهاجم فيها الرئيس الأميركي الأستاذة الجامعية.

وكانت الباحثة الجامعيّة قالت أمام لجنة العدل الخميس إنّها واثقة بنسبة مئة في المئة بأنّ من اعتدى عليها جنسياً هو بريت كافانو.

وفي شهادتها كانت فورد صريحة بأنّها لا تذكر الكثير من التفاصيل عن مكان وزمان الاعتداء، وهو ما أخذه عليها كافانو الذي بنى دفاعه عن نفسه على وجود ثغرات في ذاكرة المدعية عليه، وعدم قدرتها على تحديد الأمكنة والأوقات في شهادتها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة