شاهد.. مهرجان فنون التذهيب القرآني وهواته

الأربعاء ٠٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٣٣ بتوقيت غرينتش

يعد فن التذهيب أي تزيين الكتب القديمة بالرسوم الملونة بماء الذهب من أبرز الفنون المتعلقة بكتابة الخط العربي، حيث تتواصل أعمال مهرجان فن التذهيب القرآني الذي يقام كل عامين مرة واحدة في شرق إيران بإقامة ورشات عديدة ضمن تعليم هذا الفن الإسلامي الإيراني للإحتفاظ به.

العالم - منوعات 

هي واحدة من أصل اثنتي عشرة ورشة عملية لتعليم فن التذهيب على صعيد إيران، وهو واحد من أبرز و أشهر المذهبين الإيرانيين، محمد كرمي أستاذ فن التذهيب الذي تعد أعماله تحفة فنية نادرة.

وقال كرمي:"التذهيب هو فن مستقل وعريق يستخدم في الكتب العربية والفارسية والتركية. كما للفنان الايراني مكانة خاصة في اتقان هذا الفن وذلك بحسب الفترات المختلفة من التاريخ".

نويد بهنيا سبعة عشر عاما هو أصغر الطلاب في هذه الورشة التي تقام كل عامين مرة واحدة ضمن مهرجان فنون التذهيب القرآني، بدء بكل حب في تعلم هذا الفن الذي يستخدم لطلاء وتلوين الكتب الثمينة القديمة لاسيما القرآن الكريم.

أما هانية شأنها شأن بقية السبعمئة مشارك من ثلاثين محافظة إيرانية في هذا المهرجان، فهي منذ ستة سنوات تعمل و تثابر كي تشق لها طريقا لترسم إسمها ضمن أساتذة الفن الذين برزت أعمالهم على صعيد العالم الإسلامي.

رسم و فن و تراث هكذا هو فن التذهيب الذي تحرص الموسسات الفنية على إتقانه و الإحتفاظ به رغم ظهور الطباعة، كما نجد هواة يحرصون على أن يضاف لإسمهم لقب المذهب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة