الناتو: نطالب روسيا بتوضيحات بشأن الصواريخ المجنحة

الناتو: نطالب روسيا بتوضيحات بشأن الصواريخ المجنحة
الأربعاء ٠٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٤٨ بتوقيت غرينتش

أكد الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، أن قيادة الحلف ستتمسك بفرضية أن روسيا تخرق معاهدة حظر الصواريخ المتوسطة والقصيرة ما لم تقدم توضيحات مرضية بشأن الصواريخ المجنحة 9М729.

العالم - أوروبا

وقال ستولتنبرغ اليوم الأربعاء: "نحثهم (الروس) على الإجابة عن أسئلتنا وما لم يقدموا الإجابات، سنواصل اعتبار أن التفسير الأكثر منطقية هو أن المعاهدة تنتهك".

وأضاف: "نعتقد أن الكرة في ملعب روسيا، ونتوقع أن تقدم إيضاحات بشأن الصاروخ الجديد، نريد التنفيذ الكامل للمعاهدة".

وعبر الأمين العام للناتو عن أمله بأن يتم طرح مسألة خرق روسيا المزعوم للمعاهدة خلال اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في الناتو الذي يعقد اليوم الأربعاء وغدا الخميس في بروكسل.

وأضاف ستولتنبرغ أن حلفاء الولايات المتحدة في الحلف "يأخذون على محمل الجد أي خرق للمعاهدة، لذلك نحن جادون جدا بشأن موضوع قلقنا"، مشيرا إلى أهمية جمع المعلومات الاستخباراتية لمراقبة مدى الالتزام ببنود اتفاقيات الحد من الأسلحة.

واتهم ستولتنبرغ، استنادا إلى "معلومات استخباراتية" قدمتها واشنطن للحلف، روسيا بخرق معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى الموقعة بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة عام 1987، بعد شروعها في نشر صواريخ مجنحة من نوع 9M729 "نوفاتور".

بعد ذلك، هددت مندوبة الولايات المتحدة لدى الحلف، كاي بايلي هاتشيسون، روسيا باستهداف منظومةَ صواريخ روسية مجنحة متوسطة المدى.

الى ذلك ردت الخارجية الروسية على تصريح المندوبة الأمريكية، واكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الخبراء العسكريين الروس سيقدمون إجابة وافية حول جوهر المسألة.

وقالت زاخاروفا إن ثمة انطباعا بأن "هؤلاء الأشخاص الذين يدلون بمثل هذه التصريحات لا يدركون مسؤوليتهم، ولا يعون مدى خطورة هذه اللهجة".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة