هذا ما دعا اليه معصوم بمناسبة انتهاء مهامه

هذا ما دعا اليه معصوم بمناسبة انتهاء مهامه
الخميس ٠٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٣ بتوقيت غرينتش

دعا الرئيس العراقي السابق فؤاد معصوم، بمناسبة انتهاء مهام عمله الى التمسك بالدستور وإعلاء مبادئ وحقوق المواطنة، وانجاز المصالحة المجتمعية عبر إرساء حِوار جاد ومُسْتَدَام.

العالم - العراق

وقال معصوم في كلمة له بمناسبة انتهاء مهامه كرئيس للجمهورية، "بمناسبة انتهاء مهامنا الرسمية رئيسا للجمهورية، أعرب عن أصدق مشاعر الشكر والتقدير لكافة أبناء شعبنا العزيز على كل ما منحوني إياه من ثقة ودعم كانا سندا لي في النهوض بمسؤولياتي الدستورية خلال السنوات الأربع المنصرمة كرئيس للدولة ورمز لوحدة الوطن وممثل لسيادة البلاد، ومكلف بالسهر على ضمان الالتزام الكامل بالدستور، والمحافظة على استقلال العراق، وسيادته، ووحدته، وسلامة أراضيه، وفقاً لأحكام الدستور" حسبما افاد موقع السومرية نيوز.

وأضاف معصوم، "وإذ يحل موعد اختتام الأمد الدستوري الكامل لمسؤوليتي هذه والتي كانَ لي شَرَفُ اسْتِلامِ مَقاليدِها وتحمل أعباء أمانتها بعد أن أوكلت لي طوال ما ينيف على سَنَواتْ أربع مضت، أشعر بارتياحٍ وفخر وضمير مطمئن، لما حققته من نجاح في قيادة بلدي الى بر الأمان بعد تمكينه من اجتياز كل تلك الأخطار التي كانت محدقة به".

وتابع، "لا يسعني وأنا أغادر مسؤولياتي الرئاسية، إلا أن أؤكد من جديد دَعْوَتي التي لم أكلّ منها يوماً، الى لزوم التمسك بالدستور، وإعلاء مبادئ وحقوق المواطنة، وانجاز المصالحة المجتمعية عبر إرساء حِوارٍ جاد ومُسْتَدَامْ وتسامحي في الجوهر بين كل أبناء الشعب وليس بين القادة السياسيين وحسب، يَكونُ وَحدَهُ إلى جانب قوة الإرادة والوطنية والتمسك بالقيم الإنسانية".

وكان اعضاء مجلس النواب انتخبوا، امس الاربعاء، القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني العراقي برهم صالح رئيسسا للجمهورية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة