"خطط أوروبا للتجارة مع ايران" تغضب واشنطن

الخميس ٠٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:١٠ بتوقيت غرينتش

أعرب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو عن غضبه بشأن خطط الاوروبيين إبقاء العلاقات التجارية مع الجمهورية الإسلامية في إيران.

العالم- تقارير

وخلال لقائه مع وزير الخارجية الالماني هايكو ماس في واشنطن إنتقد بومبيو من سياسات أوروبا تجاه طهران ولاسيما سياسة الدول ألأوروبية في البقاء في الاتفاق النووي مع إيران.

انتقادات بوميو ضد أوروبا جاءت في وقت الذي تصف الولايات المتحدة قرار أوروبا بالتجارة مع طهران بالخاطئة.

وفي المقابل أبلغت ألمانيا الولايات المتحدة بأن لأوروبا  "طرق مختلفة" في إشارة الى محاولات أوروبا للحفاظ على الاتفاق النووي.

وقال ماس أن "إنهاء الاتفاق النووي المبرم في 2015 سيقود إيران إلى السعي إلى امتلاك برنامج نووي له أغراض عسكرية: بحسب تعبيره.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا توصلت إلى  الاتفاق مع طهران في تموز/يوليو 2015. لكن نقضت أميركا التعهدات وإنسحبت منه قبل أشهر.

 

موغريني: هناك آلية للتجارة مع إيران تصاغ قبل نوفمبر المقبل

هذا وأعلنت المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمن فيديريكا موغريني أن هناك آلية خاصة لتسهيل التجارة مع إيران سيتم إنشاؤها قبل نوفمبر المقبل.

وردا على سؤال ما إذا كان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق مع إيران تحديا جديا للدولار الأمريكي كعملة احتياطية في سياق إنشاء الآلية الخاصة، قالت موغريني "إنها لا تزال في المرحلة الابتدائية، لكن ذلك قد يكون النتيجة، وبالتأكيد دفع هذا الأمر بنا ومناطق أخرى في العالم للتفكير في ماهية الاستقلالية (المالية) التي نمتلكها".

وأشارت موغريني إلى أنه "لا يمكن لأي دولة ذات سيادة أو منظمة أن تقبل بأن يقرر آخرون مع من يحق لها التعامل بالتجارة".

كما ذكرت قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف: ان ايران والاتحاد الاوروبي على اعتاب التوصل الى اتفاق يتيح بيع النفط الايراني ونقل عائداته الى ايران.

يذكر، أن دول الاتحاد الأوروبي تدرس في الوقت الحالي لإنشاء آلية لمقايضة السلع الأوروبية بالنفط الإيراني، لتجنب تأثير الحظر الأمريكي.

 

الرئيس روحاني: قرار محكمة لاهاي انتصار كبير للشعب الايراني

من ناحية أخرى، اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي انتصارا كبيرا للشعب الايراني بعد تمكنه من ادانة اميركا في منظمة دولية، رغم احتمال امتناع الحكومة الاميركية عن تنفيذه.

هذا الموقف جاء بعد أن أصدرت قضاة محكمة العدل الدولية في لاهاي حكما بإلغاء الحظر المفروض من جانب أميركا ضد إيران، في مجال الأدوية والغذاء ومجالات الحقوق الانسانية والجوية.

 

ظريف: حكم محكمة العدل الدولية هزيمة أخرى لامريكا

كما اعتبر وزير الخارجية الايرانية ، الحكم الصادر عن محكمة العدل الدولية، هزيمة أخرى للحكومة الأميركية المدمنة على الحظر وانتصارا لسيادة القانون قائلا ان على المجتمع الدولي أن يواجه برمته الأحادية المدمرة لهذا البلد.

وكتب ظريف خلال تغريدة له على موقع تويتر: 'قد أمرت محكمة العدل الدولية أميركا أن تلتزم بالتعهدات التي إنتهكتها عبر فرضها الحظر على الشعب الإيراني من جديد بعد إنسحابها من الإتفاق النووي؛ مما يشكل هزيمة أخرى للحكومة الأميركية المدمنة على الحظر وإنتصارا لسيادة القانون'.

 

أميركا تغضب من لاهاي

وبالمقابل اتهم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إيران باستغلال محكمة العدل الدولية لتحقيق أغراض سياسية و هدد بان واشنطن تنسحب من إتفاقية المودة الموقعه بين إيران و أميركا قبل عقود.

كما قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن واشنطن ستنسحب من اتفاقية تعطي للمحكمة الدولية صلاحية النظر في النزاعات الدبلوماسية.

وأضاف أن محكمة العدل الدولية ليس من صلاحياتها النظر في قرار الولايات المتحدة فرض الحظر على إيران.

 

 محمد حسن القوجاني

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة