سرايا القدس: سندافع عن سلاح المقاومة وسندوس مشاريع التصفية

سرايا القدس: سندافع عن سلاح المقاومة وسندوس مشاريع التصفية
الجمعة ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٥٤ بتوقيت غرينتش

أكد المتحدث باسم سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أبو حمزة، أن السرايا "ستدافع بكل ما أوتيت عن سلاح المقاومة، وستسقط كل مخططات تصفية القضية".

العالم - فلسطين المحتلة

وشدد أبو حمزة، في مؤتمر صحفي عقب مسير عسكري للسرايا بمدينة غزة؛ مبايعةً للأمين العام الجديد زياد النخالة على أن "السرايا ومعها كل المقاومين والشرفاء ستبقى حاضرة في كل ميادين الجهاد والدفاع عن شعبنا".

وقال: "لن نهادن ولن نساوم على شبر واحد من فلسطين، كل فلسطين"، وأضاف: "نؤكد أننا سنتصدى لكل المؤامرات، وسنسقط كل مخططات تصفية القضية".

وشدد أبو حمزة على أن "الدماء لن تذهب هدرا، والعدو خبرنا جيدًا. وسلاحنا هو رمز عزتنا وقوة شعبنا، وسندافع عنه بكل ما أوتينا، ولن نساوم عليه تحت أي مبرر، وسيكون الرد حاضرًا على جرائم العدو".

وجدد المتحدث باسم السرايا "البيعة مع الله ورسوله أولًا، والبيعة للقائد زياد النخالة على السمع والطاعة في المنشط والمكره على طريق المقاومة وفلسطين".

وبين أبو حمزة أن سرايا القدس باتت اليوم في ذكرى انطلاقتها الحادية والثلاثين "تمتلك آلاف المقاتلين وعشرات الآلاف من المناصرين".

وشكر للأمين العام السابق رمضان شلح كل ما قدمه للمشروع الجهادي، متمنيًا أن يتماثل للشفاء، مبينًا أن الحركة "شهدت في عهده تقدمًا وإبداعًا في كل المجالات".

وعرضت الوحدة الصاروخية التابعة للسرايا خلال المسير صواريخ جديدة مجهولة المدى، والتي "تستطيع ضرب أي مكان في فلسطين المحتلة"، وفق ما أفاد به مراسل قناة "فلسطين اليوم".

كما جدد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، العهد والبيعة أمام حشد كبير من رجال سرايا القدس الذراع العسكري للحركة في قطاع غزة، مؤكداً استمرار نهج الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين كل فلسطين.

وقال النخالة في كلمة مسجلة خلال مسير عسكري لسرايا القدس في غزة: " أمام هذا الحشد المبارك من الرجال الذين يحملون راية المقاومة المباركة دفاعاً عن شعبنا وأمتنا الذين يغيظون الأعداء أينما حلّوا وأينما قاموا أحييكم جميعاً، وأقبل رؤوسكم فرداً فرداً، وأجدد معكم العهد بأن نبقى الأوفياء لقضيتنا وشعبنا".

وأضاف: "نعاهدكم أن تبقى راية الجهاد مرفوعة أمام هذا العدو مهما كانت التضحيات، وأنتم رجال الجهاد الذين تدافعون عن الشعب الفلسطيني كلما اشتدت الكرب".

وانطلق مسير عسكري من مفترق السرايا وسط مدينة غزة تجاه منزل الأمين العام المنتخب زياد النخالة لتجديد العهد والبيعة.

يُشار إلى أن حركة الجهاد الإسلامي انتخبت الأسبوع الماضي زياد النخالة أميناً عاماً لها خلفاً للدكتور رمضان عبد الله شلح، إضافة إلى انتخاب مكتب سياسي من 9 أعضاء في غزة والخارج.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة