فرنسا تنضم إلى القوى الغربية التي تتهم روسيا بتدبير هجمات إلكترونية

فرنسا تنضم إلى القوى الغربية التي تتهم روسيا بتدبير هجمات إلكترونية
الجمعة ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٢ بتوقيت غرينتش

انضمت فرنسا مساء الخميس إلى القوى الغربية التي تتّهم روسيا بتدبير سلسلة من الهجمات الإلكترونية في كل أنحاء العالم، منددةً بأعمال "خطيرة ومقلقة".

العالم - اوروبا

وجاء في بيان صادر عن المتحدّث باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنّ "الوقائع المذكورة خطيرة ومقلقة". 

وأضاف البيان أنّ "فرنسا تُعبّر عن تضامنها الكامل مع حلفائها ومع المنظّمات الدولية المستهدفة بهجمات كهذه".

واتّهمت بريطانيا وأستراليا الخميس أجهزة الاستخبارات العسكرية الروسية بشنّ بعض أكبر الهجمات الإلكترونية خلال السنوات الأخيرة، بينها هجوم على اللجنة الوطنية للحزب الديموقراطي الأميركي خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية العام 2016.

وقد أكّدتا أنّ أجهزة الاستخبارات العسكرية الروسية يُمكنها فقط شنّ هجمات بهذا الحجم بأوامر من الكرملين. ونفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارًا وبغضب اتهامات مماثلة.

وأعلنت هولندا الخميس أنها طردت في نيسان/ أبريل أربعة عملاء روس بعدما أحبطت محاولتهم قرصنة مقر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي.

كما أعلن القضاء الأميركي الخميس أنه وجّه اتهامًا إلى سبعة عناصر في الاستخبارات العسكرية الروسية في الهجمات الإلكترونية التي نُسبت إلى الكرملين ونددت بها هولندا وبريطانيا وكندا وأستراليا.

كذلك، أعلنت كندا الخميس أنه تم استهدافها بهجمات معلوماتية روسيّة، مشيرة إلى المركز الكندي لأخلاقيات الرياضة ووكالة مكافحة المنشطات العالميّة التي مقرها في مونتريال.

الهجوم البريطاني الهولندي على روسيا واتهامها بالوقوف وراء هجوم الكتروني... قابلته الأخيرة برد سريع مفندة المزاعم التي سيقت في الاتهام.

ووصفت الخارجية الروسية المزاعم الهولندية بمحاولة الروس اختراق موقع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالسخيفة. مشيرة الى ان شبكة المنظمة مفتوحة بالكامل لموسكو كونها جزء من كل هياكلها. 

ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا الاتهامات ضد بلادها بانها نتاج خيال خصب لشخص ما وانها نوع من خليط عطور شيطانية من الادعاءات.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة