نواب المعارضة الموريتانية يعتصمون داخل البرلمان احتجاجاً على خرق الدستور

نواب المعارضة الموريتانية يعتصمون داخل البرلمان احتجاجاً على خرق الدستور
الجمعة ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٥٢ بتوقيت غرينتش

نظم نواب التحالف الانتخابي للمعارضة بموريتانيا اعتصامًا مفتوحًا داخل مبنى الجمعية الوطنية (البرلمان)، امس الخميس لعدة ساعات، وذلك احتجاجًا على ما تصفه المعارضة بـ"الخرق الفاضح للدستور الذي حصل من طرف النظام، إذ لم يحترم النص الدستوري الصريح بافتتاح الدورة البرلمانية الذي كان يفترض أن يكون يوم الإثنين الماضي، طبقًا للمادة 52 من الدستور".

العالم- افريقيا

وقال نواب المعارضة إن اعتصامهم بدأ منذ منتصف اليوم الخميس، وسيستمر حتى الساعة العاشرة من ليل الجمعة، مشددين على أن الاعتصام إجراء تحذيري ستتبعه خطوات تصعيدية لفرض احترام الدستور والقانون، ولرفض ما وصفوه بـ"الاستهتار الذي ينتهجه النظام تجاه المنظومة التشريعية في البلد".

وقال عضو البرلمان الموريتاني عن حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" (تواصل)، محمد ولد محمد أمبارك، إن الاعتصام إجراء قانوني، وحق يكفله الدستور لنواب الشعب الذين يدافعون عن الدستور، مؤكدًا أن الهدف من الاعتصام هو الضغط على النظام للتوقف عن خرق الدستور ومحاولة المساس به.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة