العميد سلامي: الضربة الصاروخية الى قلب الارهابيين أثبتت اقتدار ايران

العميد سلامي: الضربة الصاروخية الى قلب الارهابيين أثبتت اقتدار ايران
الجمعة ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

أكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، اليوم الجمعة، أن الهجمات الصاروخية على قلب الارهابيين، أثبتت للعالم روح اقتدار الشعب الايراني وجهاده ومقاومته وصموده وثباته.

العالم - ايران

وخلال الملتقى التعبوي الضخم في اصفهان "وسط ايران"، قال العميد حسين سلامي: ان ايران الاسلامية أصبحت اكثر قوة اليوم من جميع النواحي، فصواريخنا تسقط قرب الاميركان، فيما هم يرسلون لنا رسائل ذليلة أنه على الاقل ليتم اطلاق خط ساخن بيننا وبينكم، ليكون الاميركان على علم كلما ارادت ايران ان تطلق صواريخ على الارهابيين.

وأضاف: لقد بلغت ايران حدا، ان قوة كبرى كأميركا تطلب منها هكذا طلب وبكل أدب.

وتابع: ان الصحوة الاسلامية قضت على أحلام قادة الاستكبار، ففي كل يوم تشيع جنازة سياسية جديدة للاعداء، بحيث يفقدون عملاءهم في المنطقة تباعا.

وصرح: ان اميركا تسير اليوم نحو الزوال، فلم تكن ضعيفة وعاجزة بهذا القدر في أي وقت مضى.

وأشار العميد سلامي الى إنفاق أميركا 7 تريليونات دولار في المنطقة، وقال: انهم أنفقوا ما يعادل 100 سنة من عائدات النفط الايراني، ولكنهم وحسب اعترافهم فإن هذا الانفاق لم يحقق لهم أي انجاز.

وأوضح: انهم لم يحققوا أهدافهم في سوريا، كما ان العراق ليس تحت سيطرتهم، ولم يتمكنوا من منع تنامي حزب الله في لبنان، ولم يتمكنوا من إنقاذ السعودية من مأزق اليمن، فيما الوضع الامني للكيان الصهيوني يزداد ضعفا يوما بعد آخر، ولم يتمكنوا من كسر مقاومة الشعب الايراني، ولم يستطيعوا الحفاظ على حلفائهم، حتى ان بعضهم أخذ يميل الى ايران، حتى انهم لم يتمكنوا من إبقاء اوروبا إلى جانبهم، في حين بدأت الحرب الباردة مرة اخرى بينهم وبين روسيا.

وأشار نائب قائد حرس الثورة الاسلامية الى الضربات الصاروخية التي قام بها الحرس مؤخرا ضد الارهابيين في سوريا، وقال: ان الهجمات الصاروخية على قلب الارهابيين، أثبتت للعالم روح اقتدار الشعب الايراني وجهاده ومقاومته وصموده وثباته.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة