علماء غربيون يفضحون برنامجا أمريكيا خطيرا.. "الحشرات المتحالفة"

علماء غربيون يفضحون برنامجا أمريكيا خطيرا..
الجمعة ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٤٢ بتوقيت غرينتش

أثارت دراسة لعلماء من جامعات ألمانية وفرنسية الشبهات حول برنامج الجيش الأمريكي بشأن استخدام الحشرات لنشر الفيروسات المعدلة وراثيا، وقالت إنها تنتهك اتفاقية الأسلحة البيولوجية.

العالم- الأميركيتان

وكشفت هذه الدراسة التي أعدتها مجموعة دولية من المتخصصين في علم الوراثة التطوري، ونشرت في مجلة Science (ساينس) العلمية الرائدة، تحت عنوان أخلاقيات البيولوجيا وحقوق الإنسان، أنه تم تطوير برنامج (الحشرات المتحالفة) "Allied Insects" في إدارة مشاريع الأبحاث الواعدة (DARPA) التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، وأن المهمة الرسمية للتجارب هي ردّة فعل "الأفقية" لكروموسومات للنباتات، على الفيروسات التي ستنتجها تنقلها الحشرات.

يشير مؤلفو الدراسة إلى العواقب البيولوجية والاقتصادية والاجتماعية البعيدة المدى التي يمكن أن يحدثها تنفيذ برنامج البنتاغون على البيئة بشكل عام. ويشكك العلماء في قدرة هذا المشروع الحربي في الأساس على جلب فوائد عملية للزراعة في الولايات المتحدة.

وتقول الدراسة: "نتيجة لذلك، يمكن للعديد من العلماء وحتى من الناس العاديين أن ينظروا إلى هذا البرنامج على أنه محاولة لخلق عوامل بيولوجية ووسائل إيصالها لأغراض عدائية، والتي ستشكل انتهاكًا صارخا لاتفاقية الأسلحة البيولوجية، إذا ما صحّ ذلك".

يشار إلى أن هذا البرنامج قائم منذ عام 2016 قد أنفق عليه البنتاغون بالفعل 27 مليون دولار.
وقال إيغور كيريلوف، قائد قوات الدفاع الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية في القوات المسلحة الروسية، في مؤتمر خاص يوم أمس الخميس، إن العلماء الأمريكيين العاملين في جورجيا في مركز لوغار الطبي (قرية أليكسيفسكا) يختبرون مواد كيميائية سامة على السكان المحليين. وقد توصلت وزارة الدفاع إلى هذا الاستنتاج على أساس تحليل المواد التي نشرها وزير أمن الدولة السابق في جورجيا، إيغور غيورغادزي.

وقال البنتاغون إن مركز لوغار مملوك للسلطات الجورجية ، كما قال الممثل الخاص لرئيس الوزراء الجورجي للعلاقات مع روسيا، زوراب أباشيدزه، إن المختبر يتم تمويله وإدارته من قبل السلطات الرسمية في تبليسي.

المصدر: نوفوستي

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة