ضحايا بينهم اصابات خطيرة في قمع متظاهرين شرق السعودية

الجمعة ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:٣١ بتوقيت غرينتش

قُتل عامل واُصيب اخرون بقمع النظام السعودي تظاهرات لعُمال يطالبُون بدفع رواتبِهم المتأخرة منذ اكثر من ستة اشهر متتالية في مشروع سكني لشركة ارامكو بمدينة الظهران شرقيّ المملكة.

العالم _ السعودية 

واطلقت القوات السعودية الرصاص لقمع العمال المتظاهرين، ما ادى الى سقوط ضحايا بينهم اصابات ما بين خطيرة إلى متوسطة .

وتحدث تقرير حقوقي عن أوضاع مزرية واستغلالية يقاسيها الكثير من العاملين في السعودية. وتظهر مقاطع نشرت على مواقع المتواصل الاجتماعي سيارة للشرطة السعودية تطلق الرصاص على العمال واخرى تهاجم المتظاهرين في محاولة واضحة للقتل دهساً.وهذا ما زاد من طين الازمة بلة واثار من سخط المحتجين الذين قاموا بالرد عبر تكسير بعض السيارات بموقع المشروع ، مجددين مطالبهم بصرف رواتبهم المتأخرة ووقف إجراءات التعسف بحقهم واللجوء لقمعهم بالقوة.

ناشطون سعوديون انتقدوا بشدة قمع تظاهرة العمال وعلقوا بالقول بانه لا يوجد حقوق لا للمواطن ولا للعامل في مملكة الحزم والعزم مؤكدين قيام الشركة باتخاذ اجراءات تعسفية ، وفصلها أي موظف يقدم شكوى إلى وزارة العمل بشأن تأخر الرواتب وإنهاء خدماته من الشركة ، دون إعطائه رواتبه ومستحقاته بعد الاستقالة. 

منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية اكدت إن العمال الأجانب ، يواجهون صنوف التعذيب وأساليب انتزاع الاعترافات منهم قسراً والمحاكمات الجائرة، عندما يتهمون بارتكاب الجرائم.وتحدث تقرير حقوقي عن أوضاع مزرية واستغلالية يقاسيها العمال في السعودية والفشل الذريع لنظام القضاء في تحقيق العدل والإنصاف للضحايا.وقالت إن رجالاً ونساءً يرزحون تحت وطأة ظروف أشبه بحياة الرقيق؛ وتظهر الحالة تلو الأخرى أن السعوديين يغضون الطرف عن الانتهاكات المنهجية المرتكبة ضد العمال الأجانب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة