السيسي يتجنب ذكر "إسرائيل" في كلمته بمناسبة نصر 6 أكتوبر

السيسي يتجنب ذكر
السبت ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

شبه الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" "عبور مرحلة الاضطرابات التي شهدتها المنطقة" خلال السنوات الأخيرة وما وصفه بـ"الحفاظ على مصر ومنع انهيارها"، بالانتصار في حرب 6 أكتوبر/تشرين الأول عام 1973.

العالم- مصر

وتجنب "السيسي" في كلمة له، السبت، موجهة إلى الشعب المصري بمناسبة الذكرى 45 لحرب أكتوبر، ذكر كلمة (إسرائيل)، أو عدو، أو حتى احتلال سيناء.

وقال "السيسي" في كلمته إنه "في تاريخ الشعوب والأوطان تمر أيام ليست كغيرها من الأيام، يحيط بها المجد وتحمل للأمة رسالة متجددة من الأمل والثقة، ولا شك أن يوم السادس من أكتوبر هو أحد تلك الأيام، التي بذلت فيها أمتنا المصرية والعربية جهدا يفوق الطاقة، وأثبت فيها جيشنا الوطني مقدرة تفوق ما توقعه الجميع".

وأضاف أن "نتيجة الجهد والمقدرة والعطاء كانت نصرا خالدا تتداول سيرته الشعوب ويجتهد في تفسيره خبراء العلوم العسكرية والاستراتيجية، في مثل هذه الأيام من عام 1973، انتفض الشعب المصري كله وراء قواته المسلحة القادرة ليعلنوا للعالم أن مصر عصية على الانكسار".

وانتقل للحديث عن الوقت الحاضر قائلا: "ها نحن في مصر واجهنا تحديا من أصعب ما يكون خلال السنوات الماضية، تحدي الحفاظ على دولتنا ومنع انهيارها، ومواجهة خطر الفراغ السياسي والفوضى، وانتشار الإرهاب المسلح الغادر، فالنظرة المنصفة لمجمل تحديات الأمن القومي، التي شهدتها المنطقة خلال السنوات الماضية توضح لنا بجلاء أن انتصار أكتوبر لم يكن صدفة وأن جذور الانتصار وقهر المحن متوطنة في تربة بلدنا العظيمة".

وأضاف: "كما عبرنا الجسر الفاصل بين الهزيمة والنصر خلال الفترة من 1967 وحتى 1973، استطعنا عبور مرحلة الاضطراب غير المسبوق، الذي انتشر في المنطقة خلال السنوات الأخيرة، ولم تضعف التحديات الصعبة هزيمتنا واستطعنا محاصرة خطر الإرهاب الأسود، وتوجيه ضربات قاسمة لتنظيماته وعناصره".

وفي ختام كلمته، قال "السيسي" :"أتوجه بالتحية مجددا عرفانا وامتنانا وتقديرا لأرواح أبطال مصر شهداء جيشها العظيم الذي روت دماؤهم الغالية تراب سيناء المقدس، فأثمر لنا سلاما وأمانا في الحياة لملايين المصريين، وتحية للوحدات العربية المقاتلة التي شاركتنا في حرب أكتوبر أشقاء أعزاء ورفاق سلاح وتحية من القلب لأبناء وأسر شهداء مصر في كل العصور وفي الحرب على الإرهاب والتي لا تقل خطرا".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة