"الجبهة الوطنية للتحرير" تبدأ بسحب سلاحها الثقيل من المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب

السبت ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٥٢ بتوقيت غرينتش

قالت تنسيقيات المسلحين إنَّ "الجبهة الوطنية للتحرير" بدأت بسحب سلاحها الثقيل من المنطقة المنزوعة السلاح المتفق عليها بين روسيا وتركيا (الممتدة على خط الجبهة من ريف اللاذقية مروراً بحماه وإدلب وصولاً الى حلب).

العالم - مراسلون 

وافاد مراسل العالم بانه نقلت التنسيقيات عن "مصدر" في "الجيش الحر"، قوله، إنَّ فصيلي "جيش إدلب الحر" و"فيلق الشام" التابعين لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" شرعا بسحب مدافع الميدان من خطوط التماس مع الجيش السوري في الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، كون السلاح الثقيل من دبابات وعربات ثقيلة موجودة في الخطوط الخلفية في السابق.

وأوضح "المصدر" أن خطوات الفصائل لا تخص فصيلا دون الآخر، بل تشمل جميع الفصائل ومن بينها "هيئة تحرير الشام"، والتي وافقت على الاتفاق بشكل كامل لكن بصورة ضمنية غير معلنة، على خلفية الانقسام الحاصل بين مسؤوليها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة