شاهد بالفيديو..عاصفة قوية تجتاح كوريا الجنوبية

السبت ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٥١ بتوقيت غرينتش

تنذر تلك الامواج والرياح العاتية بما هو اسوأ، هنا على السواحل الجنوبية لكوريا الجنوبية في مقاطعة بوسان عاصفة مدارية قوية تتقدم ،مصحوبة برياح وامطار غزيرة شملت كامل جنوب البلاد ،وقد ادت الى الغاء مئات الرحلات الجوية ،بحسب السلطات التي نصحت مواطنيها بتجنب تلك المناطق.

العالم - أسيا و الباسفيك

وهنا في بالو الاندونيسية لا يزال السكان المنكوبين يلملمون اثار الزلزال المدمر الذي ضرب الجزيرة وتسبب بالاف الوفيات والجرحى ،وبعشرات الاف النازحين.

وقال فريق الانقاذ الاندونيسي "لقد مرت سبعة أيام ، لذا سنحاول عمل شيء ما في الوقت الحالي ، نحن لا نملك أي شيء. سنبدأ من الصفر مرة أخرى ، وسنرى ما إذا كان لدينا وسيلة لإصلاح ما يمكن اصلاحه."

ما رفع درجة الخوف هو في التحذيرات التي اطلقتها فرق الاغاثة ،في اعقاب كارثة الزلزال والتسونامي ،من  تفشي الامراض بعد انتشال المزيد من الجثث المتحللة من تحت الانقاض في مدينة بالو المنكوبة.

وبما ان المئات لا يزالون في عداد المفقودين فإن السلطات تتخوف جديا من التبعات ،خصوصا وان منطقتي بيتوبو وبالروا محيتا عن الخريطة بسبب الزلزال المدمر.

وقال رئيس الفريق الفرنسي للانقاذ ارنو اليبر "نحن نخطط لإزالة جميع الأنقاض ، لذلك سنكون قادرين على الحفر ومعرفة ما إذا كانت هناك أي جثث ، لأنه على ما يبدو تم دفن جميع الجثث تحت الأرض".

وبظل هذه المأساة يرفض اهالي المناطق المتضررة من الزلزال العودة الى مناطقهم ،بسبب الخوف من الامراض ولقلة مياه الشرب، بعدما اوجد الزلزال ظاهرة تمييع التربة، وقد اصبحت طينية رطبة ما يصعب من عمليات انتشال الجثث.

في صورة عامة وبحسب مسؤولي الاغاثة فأنه من المؤكد ارتفاع اعداد الضحايا مع استمرار عمليات البحث، لكن الوضع الاسوا هو تلك المناطق البعيدة التي ظلت لايام منقطعة عن العالم الخارجي.

هنا لا يزال آلاف الناجين يتدفقون على مدن مجاورة لبالو في أعقاب الكارثة، ولا تزال المستشفيات تعمل فوق طاقتها بطواقم محدودة ونقص في المواد الضرورية، وامام هول الكارثة وجهت الأمم المتحدة نداء لجمع خمسين مليون دولار بشكل إغاثة فورية لمساعدة ضحايا الزلزال والتسونامي في إندونيسيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة