فصائل فلسطينية: عملية "بركان" استمرار لـ"انتفاضة القدس"

فصائل فلسطينية: عملية
الأحد ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٩ بتوقيت غرينتش

باركت فصائل فلسطينية عملية إطلاق النار في منطقة "بركان" الصناعية قرب مدينة سلفيت شمال القدس المحتلة، صباح اليوم الأحد، والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين وإصابة آخر بجراح خطيرة.

العالم - فلسطين
وعدت الفصائل أن عملية "بركان" تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال في الضفة وغزة والقدس المحتلة، منبهة إلى أنها تواصل لانتفاضة القدس في ذكراها السنوية الثالثة.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع، إن هذه العملية البطولية تعكس حيوية الشعب الفلسطيني وديمومته في مواجهة جرائم الاحتلال، وهي رسالة على استمرارية انتفاضة القدس.
وأضاف القانوع وفقا لوكالة "قدس برس" صباح اليوم، "هذه العملية تؤكد فشل كل محاولات خمد إرادة شعبنا وحقه المشروع في مقاومة الاحتلال".
وأكد أن "تضحيات الشعب الفلسطيني في قطاع غزه تلتقي مع تضحيات أهل الضفة الغربية في مواجهة الاحتلال، وإسقاط صفقة القرن ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية".

من جهته، صرّح المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، داود شهاب، بأن "عملية بركان البطولية هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال في غزة والقدس والخان الأحمر، (...)، ولقد جاء الرد من الضفة الغربية النابضة غضبًا وثورة".

وتابع شهاب أن "دماء الشهداء الأبطال وتعمد استهداف الأطفال، والمساس بالمسجد الأقصى لن يمر دون رد، هذا لسان حال المقاوم الثائر الذي نفذ العملية البطولية اليوم في بركان".

وشددت الجهاد الإسلامي، على أن "الاستيطان هدف مشروع للمقاومين". داعية الشعب الفلسطيني في كل مكان للانتفاض في وجه "الاٍرهاب الاستيطاني" حتى طرده وتحرير الضفة من الاستيطان والمستوطنين.

ورأت "لجان المقاومة الشعبية" في بيان لها، أن عملية بركان تأتي لتؤكد أن الشعب الفلسطيني في الضفة يتمسك بخيار انتفاضة القدس في ذكراها الثالثة.

ولفتت اللجان إلى أن "العملية البطولية رسالة على تمسك الشعب الفلسطيني بالمقاومة في مواجهة مخططات التهويد والاستيطان والرد على العدوان".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة