حكومة سلمان تقترب خطوة نحو الانهيار

حكومة سلمان تقترب خطوة نحو الانهيار
الأحد ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:٤٩ بتوقيت غرينتش

الخبر واعرابه

الخبر:

اعلن كريس مورفي عضو لجنة السياسة الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي انه في حال ثبوت مسألة اختطاف وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي من قبل الرياض، فان على اميركا قطع علاقتها مع السعودية بشكل كامل.

التحلیل:

- فيما يخص اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي واحتمال مقتله في تركيا، تشير جميع الادلة والمؤشرات الى تورط السعودية في هذه الحادثة، ولكن ان تم حسم هذا اللغط وتبين تورطها، فهل ستقايض اميركا مسألة ضمان نفطها وحصولها على الدولارات عبر بيع الاسلحة الى السعودية في مقابل انصاف قضية معارض سعودي، الجميع يرى بان هذا امر مستبعد جدا. وعلى هذا الاساس يبدو ان تصريحات هذا السيناتور تأتي في اطار تحسين الصورة الدولية لاميركا على صعيد استغلال مسألة حقوق الانسان وازدواجيتها في هذا المجال.   

- في حين لو تم اثبات تورط نظام الحكم السلماني لاسيما إبن سلمان شخصيا في اغتيال خاشقجي، يتوقع البعض حلول نهاية مهلة حكم الاسبوعين لسلمان وانتهاء حقبة سلمنة السعودية، يفسر البعض هذه الحادثة بانها خطوة تقرب سلمان من توديع السلطة. ولكن الحقيقة هي ان سلمان ونجله ورغم الاهانات والاذلالات الترامبية لهما، لازالا يصران على بذل ما بوسعهما لتلبية احتياجات اميركا في اسواق النفط التي تفتقد لحصة ايران، ولا زالا يعقدان الامل على كسب ودّ ورضا ترامب، ولذلك فانه وردا على سؤال مراسل بلومبرغ بشان اهانة ترامب حاول الامير الغر اولا تقليل الاهانة الى مستوى الانتقاد ومن ثم وصف القبول بها بأنه ينم عن الادب. وفي النهاية حاول تلطيف الاهانة حين اكتفى بالقول حول التعبير الذي استخدمه ترامب لعجز الحكومة السعودية عن الحيلولة دون انهيارها في غضون اسبوعين بدون الدعم الاميركي، بانه تعبير غير دقيق.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة