شاهد بالفيديو..

رعب في كيان الاحتلال من القادم لا محالة!!

الأحد ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٣١ بتوقيت غرينتش

قتل مستوطنان اسرائيليان واصيب آخر بجروح خطرة اثر عملية إطلاق نار في مستوطنة أرئيل قرب مدينة رام الله شمالي الضفة الغربية. وبينما تلاحق قوات الاحتلال المنفذ، باركت حركتا الجهاد وحماس العملية، وأكدتا أن خيار الفلسطينيين هو المقاومة والانتفاضة في وجه الاحتلال، كذلك رحبت الفصائل الفلسطينية بالعملية.

العالم - فلسطين

في عملية جديدة.. شاب فلسطيني يقتحم مصنعاً هنا في منطقة بركان الصناعية قرب مستوطنة ارئيل المقامة على اراض فلسطينية تابعة لمدينة سلفيت بالضفة الغربية المحتلة ليقتل مستوطنيين اسرائيليين..

مصادر اسرائيلية اكدت ان شابا فلسطينيا اطلق النار على مجموعة من المستوطنين قتل اثنين منهم واصاب ثالثا بجروح وصفت بالخطيرة.

جيش الاحتلال الاسرائيلي اعلن مقتل مستوطنين وجرح ثالث، ووصف الهجوم بانه عمل ارهابي.

وفور وقوع العملية هرعت قوات الامن والاسعاف الى الموقع  فيما تم نشر اعداد كبيرة  من جيش وشرطة الاحتلال التي شرعت بعمليات تمشيط واسعة النطاق بحثا على منفذ العملية وسط مخاوف من ان يعاود المهاجم اطلاق النار في مناطق اخرى.

القناة العبرية العاشرة التابع للاحتلال اكدت ان المشتبه به بتنفيذ العملية هو فلسطيني من منطقة قلقيلية يبلغ من العمر 23 عاما وانه كان يعمل في المكان سابقا.

وفيما يتخبط الاحتلال في هوية وخلفية منفذ عملية بركان، باركت حركة الجهاد الاسلامي العملية حيث اعتبر مسؤول مكتبها الاعلامي داوود شهاب ان من حق الشعب الفلسطيني الدفاع عن نفسه امام الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة، مؤكدا ان لا خيار امام الفلسطينيين سوى استمرار المقاومة والانتفاضة والعمليات الاستشهادية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

بدورها باركت حركة حماس في بيان لها العملية مؤكدة انها تأتي في سياق الرد الفلسطيني على جرائم الاحتلال وقالت ان الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الايدي امام انتهاكات الاحتلال في القدس والضفة الغربية المحتلتين مؤكدا ان الانفجار الفلسطيني قادم لامحالة في وجه الاحتلال.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة