الدوري الإنكليزي

تعادل مخيب بين ليفربول وسيتي وتشلسي يقاسمهما الصدارة

تعادل مخيب بين ليفربول وسيتي وتشلسي يقاسمهما الصدارة
الإثنين ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٨:٣٢ بتوقيت غرينتش

انتهى لقاء القمة بين ليفربول ومانشستر سيتي بتعادل سلبي مخيب لتتساوى أرصدة ثلاثة فرق في صدارة الترتيب مع لحاق تشلسي بهما بفوزه الصريح على ساوثمبتون 3-صفر، في حين حقق أرسنال فوزه السادس تواليا على حساب فولهام 5-1.

ويملك كل من مانشستر سيتي وتشلسي وليفربول 20 نقطة مقابل 18 لأرسنال الرابع وتوتنهام الخامس.
على ملعب انفيلد، لم ترق المباراة الى مستوى الفريقين اللذين يضمان أكثر من ورقة رابحة في صفوفهما لا سيما في خط المقدمة، وكان بوسع مانشستر سيتي ان يحسمها في صالحه عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء قبل نهاية المباراة بخمس دقائق لكن الجزائري رياض محرز اطاحها فوق العارضة.
على ملعب سانت ماريز، حقق تشلسي أول فوز بعد تعادلين تواليا مع وست هام وليفربول محليا وعاد بانتصار مريح على ساوثمبتون بثلاثية نظيفة.
وافتتح البلجيكي المتألق في الآونة الأخيرة إيدين هازار التسجيل بعد مجهود رائع لزميله روس باركلي في استرجاع الكرة ليسجل الأول هدفه السابع ويعزز صدارته لترتيب الهدافين (30).
وفي مطلع الشوط الثاني اضاف باركلي نفسه الهدف الثاني من ركلة حرة نفذها البرازيلي ويليان وسددها الفرنسي أولفييه جيرو مقصية ليتابعها باركلي في الشباك من مسافة قصيرة (50).
وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، اختتم الأسباني ألفارو موراتا، بديل جيرو، مهرجان الأهداف عندما غمز الكرة من فوق حارس ساوثمبتون (90+3).
اما ارسنال، فيدين بفوزه لثنائيتي الفرنسي ألكسندر لاكازيت (29 و49) والبديل الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ (79، 90+1)، والويلزي آرون رامسي (67)، في مقابل هدف لفولهام عبر الألماني أندريه شورله (44).
وهي المرة الأولى منذ 2016 يتمكن فيها فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري الذي يخلف هذا الموسم الفرنسي أرسين فينغر، من تحقيق ستة انتصارات متتالية في الدوري الإنكليزي الممتاز والمرة الاولى التي يحقق فيها الفوز في ثلاث مباريات تواليا خارج ملعبه محليا منذ سنتين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة