الخارجية الروسية:

احترام السيادة السورية شرط للحوار بين دمشق وواشنطن

احترام السيادة السورية شرط للحوار بين دمشق وواشنطن
الإثنين ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٧ بتوقيت غرينتش

أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، اليوم الإثنين، أن موسكو ترحب بالبحث عن تفاهم متبادل بين دمشق وواشنطن، مشيرا إلى أن ذلك يصب في مصلحة عملية التسوية، إلا أن مثل هذا الحوار ممكن فقط بشرط احترام سيادة ووحدة الأراضي السورية.

العالم - اوروبا

وقال فيرشينين، لوكالة "سبوتنيك": "فيما يخص إجراء الحوار، أفهم أن في دمشق منفتحين له مع جميع الدول، بما في ذلك مع الدول العربية، حيث يوجد العديد من الإشكالات، وأنه في وقت ما تم تعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية، ولكن الحوار يجب أن يستمر على أساس اعتراف جميع المتحاورين مع دمشق بسيادتها، واستقلالها ووحدة أراضي البلاد، من الصعب أجراء هذا الحوار من دون ذلك، إذا لم يكن هناك احترام لمحاورك، من الصعب إجرائه".

وأضاف نائب وزير الخارجية الروسية: "بالتأكيد أي تفاهم متبادل وإيجاد نقاط مشتركة مع أية دولة، كالولايات المتحدة الأمريكية أو سوريا، ستكون مفيدة، ولكن مجددا يجب أن يكون هذا شأن البلدين وتكون مرتكزة على الاحترام المتبادل والمبادئ التي تحدثت عنها مسبقا".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة