/news/3822731/شاهد----هكذا-تستفز-السعودية-التونسيين|/news/3822731

شاهد .. هكذا تستفز السعودية التونسيين

شاهد .. هكذا تستفز السعودية التونسيين
الإثنين ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٠ بتوقيت غرينتش

أثار إعلان وكالة الأنباء السعودية "واس"، وصول مقاتلات جوية سعودية للأراضي التونسية، بهدف إجراء مناورات عسكرية مشتركة، موجة جدل بين التونسيين،وما زاد في حدة الجدل،تداول مقطع فيديو عبر الشبكات الاجتماعية، أظهر قائدا عسكريا سعوديا يإمام بعض الجنود في صلاة الجمعة.

العالم - السعودية

وأظهر مقطع الفيديو قائدا عسكريا سعوديا برتبة مقدم، بصدد إمامة بعض الجنود في صلاة الجمعة، بقاعدة عسكرية جوية بمحافظة بنزرت شمال تونس.

ولم يكتف النشطاء بنشر المقطع، بل أرفقوه بتعليقات اعتبرها التونسيون مستفزة لعروبتهم وإسلامهم من قبيل: "أول مرة يرفع الآذان وتقام خطبة الجمعة في قاعدة سيدي أحمد في تونس من عهد الاحتلال الفرنسي".

وأعلنت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عبر حسابها على تويتر، في 5 تشرين الأول/أكتوبر 2018، عن اكتمال وصول طائرات القوات الجوية السعودية للمشاركة في المناورات الجوية السعودية التونسية الأولى من نوعها بين البلدين.

وكانت المناورات العسكرية السعودية التونسية، قد أثارت موجة غضب بين الأوساط  الإعلامية والحزبية ونشطاء حقوق الإنسان في تونس، استنكر أغلبها التعاون العسكري التونسي مع جيش "متورط بارتكاب جرائم حرب في اليمن وبلد توجه له تهمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي".

وعبر أمين عام "حركة الشعب"، زهير المغزاوي، في تصريح عن استنكاره الشديد لتواجد القوات الجوية السعودية على الأراضي التونسية في الوقت الذي يمارس فيه هذا الجيش أبشع المجازر في اليمن بشهادة خبراء دوليين.

وتابع: "عبرنا أكثر من مرة، عن امتعاضنا الشديد من  السياسة التونسية وباصطفاف تونس، إلى جانب القوى الرجعية وللتحالف العربي بقيادة السعودية الذي كان هدفه الوحيد قتل الأبرياء في اليمن وضرب وحدتها".

وشن إعلاميون ونشطاء تونسيون هجوما عبر الشبكات الاجتماعية، رفضا للتواجد العسكري السعودي بتونس، فيما أدان بعضهم خطبة قائد الجيش السعودي بثكنة عسكرية تونسية وسط مخاوف الاستقطاب.

ووصف الإعلامي وليد الفرشيشي اعتلاء القائد العسكري السعودي سهيل العطري المنبر وإمامة بعض الجنود السعوديين والتونسيين بالعبث.

وتابع في تدوينة له: "هذا ما يقع حين تقوم بمناورات عسكرية مع الحمقى، لابد لوزارة الدفاع التونسية أن تأخذ موقفا".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة